دراسة طب الأسنان

دراسة طب الأسنان من بين التخصصات المتميزة، وهي وجهة مُناسبة للطلاب الذين يرغبون في دراسة تخصص طبي لا ينطوي عليه سنوات دراسية طويلة

دراسة طب الأسنان

 

دراسة طب الأسنان من بين التخصصات المتميزة، وهي وجهة مُناسبة للطلاب الذين يرغبون في دراسة تخصص طبي لا ينطوي عليه سنوات دراسية طويلة، حيث يُعد ذلك التخصص أكثر سهولة من فروع الطب البشري الأخرى، والتي تتطلَّب مجهودًا كبيرًا، وسنوات أخرى تتعلَّق بالتحضير للدراسات العُليا، وفي الوقت الحالي تتنوع فروع طب الأسنان، ولم يعُد الأمر مُقتصرًا على الفكر التقليدي الذي يتمثل في الخلع أو الحشو أو التركيبات البسيطة الخاصة بالأسنان، بل إن ذلك المجال تطوَّر كثيرًا عن الماضي، وأصبح علمًا مُتشعِّبًا بمعنى الكلمة، وسوف نستعرض عبر فقرات المقال كثيرًا من الأفكار والأطروحات الخاصة بدراسة طب الأسنان للطلاب والدارسين الذين يفكرون في الانخراط في ذلك المضمار.

 

ما هو طب الأسنان؟

ما طب الأسنان؟

يُعرف طب الأسنان بأنه أحد فروع الطب التي تتعلَّق بتشخيص ومُعالجة الأعراض المرضية الخاصة بالأسنان والفكَّين والوجه والفم، وبات يُشكِّل في الفترة الأخيرة أهمية خاصة لدى الجميع، وتم تخصيص كليات له بمعزل عن فروع الطب الأخرى، ويشير بعض الخبراء إلى أن طب الأسنان يعود إلى فترات زمنية بعيدة؛ حيث وُجدت بعض الحفريات والآثار التي تدل على تركيبات الأسنان لدى بعض الحضارات القديمة، ويعود ذلك إلى خمسة عشر ألف عام.

 

لماذا يجب عليك دراسة طب الأسنان؟

هناك عديد من الجوانب التي تجعل الطالب يتوجَّه نحو دراسة طب الأسنان، ومن أبرزها:

  • الجانب الإنساني: تُعد مهنة الطب مهنة إنسانية في المقام الأول، وينطوي على دراسة طب الإنسان تخفيف المُعاناة التي يتعرَّض لها المرضى الذين يتعرضون لمثل هذه النوعية من الدواعي المرضية، حيث يعتبر البعض آلام الأسنان من أشد الآلام ضراوةً، ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل يمتد ليشمل جراحات الفم من الالتهابات والتقيُّحات التي تنشأ فيه، وإجراء التركيبات.... إلخ.

  • الجانب الربحي: يُعد الجانب الربحي من بين الجوانب المهمة التي تدفع البعض نحو دراسة طب الإنسان، فهو من بين المهام الطبية المطلوبة بكثرة في سوق العمل بالفترة الراهنة، ويمكن عن طريقه أن يحصل الأطبَّاء على مرتبات مُرضية، سواء قام الطبيب بالعمل في مستشفيات خارجية، أو قام بافتتاح عيادة خاصة ولحساب نفسه.

  • الجانب الاجتماعي: يُعد جانب الوجاهة الاجتماعية أحد أسباب التوجُّه لدراسة طب الإنسان، فالطبيب بوجه عامل له مكانة مرموقة بين الجموع، والإشباع الذاتي من بين الاحتياجات المهمة لبني البشر، حيث يحظى الأطبَّاء باحترام المُحيطين بهم.

 

ما فُرص العمل بعد دراسة طب الأسنان؟

ما فُرص العمل بعد دراسة طب الأسنان؟

تُوجد فُرص لا حصر لها للعمل بعد دراسة طب الأسنان، وهو تخصص مطلوب من الجميع، وفي حالة التفكير بشكل عملي، فإن الحاجة لا تنقطع من جانب المواطنين لطبيب الأسنان، ومن بين تلك الأوجه:

  • إزالة الرواسب الكلسية أو الجيرية.

  • تركيبات الأسنان الثابتة أو المُتحركة.

  • عمليات تجميل الأسنان.

  • العمليات الجراحية المُتعلقة بالفكَّين.

  • حشو وتقويم الأسنان.

  • الوقاية من أمراض الأسنان.

  • زراعة الأسنان.

  • علاج جميع ما يرتبط باللثة من أمراض.


 

ما الراتب المُتوقَّع بعد دراسة طب الأسنان؟

يختلف راتب الطبيب بعد دراسة طب الأسنان، وفقًا لكثير من المُحدِّدات كما يلي:

  • الدولة التي يعمل بها الطبيب: تُعد الدولة التي يُمارس بها الطبيب نشاط طب الأسنان من بين مُحدِّدات رواتب أطبَّاء الأسنان، ففي الدول المتقدمة من الناحية الاقتصادية ترتفع الرواتب بالنسبة للأطبَّاء بوجه عام، فنجد أن راتب طبيب الأسنان في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين 15-25 ألف دولار في الشهر، وفي إنجلترا بين 10-15 ألف جنيه إسترليني في الشهر، وفي دول خليجية مثل السعودية نجد أن راتب طبيب الأسنان يتراوح بين 15-20 ألف ريال سعودي، وفي مصر يتراوح بين 8-12 ألف جنيه مصري.

  • الجهة التي يعمل بها الطبيب: تُعتبر الجهة التي يعمل لديها طبيب الأسنان من بين مُحدِّدات الرواتب، فهناك من يعمل في المستشفيات الحكومية التابعة للدولة، ومُرتَّباتُها تُعتبر متوسطة مُقارنة بالمستشفيات الاستثمارية الفخمة، وكذلك في حالة قيام الطبيب بتأسيس عيادة خاصة فإن ذلك يزيد من الأجر الذي يحصل عليه.

  • خبرة وكفاءة الطبيب: تُعد خبرة وكفاءة الطبيب من بين العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع الأجر أو الراتب الخاص به، فالطبيب المُتمرِّس والماهر في هذا المجال مطلوب من جانب الجمهور، ومن ثَمَّ له فاتورة تختلف عن غيره من الأطبَّاء الذين لا يزالون في بداية حياتهم المهنية أو حديثي التَّخرُّج.

 

 أفضل 10 جامعات لدراسة طب الأسنان على مستوى العالم؟

ما أفضل 10 جامعات لدراسة طب الأسنان على مستوى العالم؟

تُعتبر دراسة طب الأسنان في الخارج من بين الأهداف التي يسعى بعض الطلاب إلى تحقيقها، ومن أفضل 10 جامعات لدراسة طب الأسنان على مستوى العالم ما يلي:

  • كلية لندن الجامعية:
    وتأسَّست تلك الجامعة في عام 1826م، وتتضمَّن كلية طب أسنان من أفضل الكليات داخل بريطانيا، ويمكن لخريجي تلك الكلية الانخراط في العمل داخل بريطانيا بعد دراسة طب الأسنان والحصول على مُرتَّبات ضخمة.

  • جامعة ميتشيجان:
    تقع تلك الجامعة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وتُعد من أفضل الجامعات لدراسة طب الأسنان على مستوى العالم، وهي جامعة عريقة ويرجع تاريخ إنشائها إلى بداية القرن الثامن عشر الميلادي، وبالإضافة إلى دراسة طب الأسنان تتضمَّن الجامعة كليات لدراسة التخصص الأخرى، مثل الهندسة، والكيمياء، وتخرَّج في تلك الجامعة كثير من المشاهير على المستوى الدولي، مثل: رئيس أمريكا الأسبق (جيرالد فورد)، وعالم الكيمياء الشهير (ستانلي كوهين).

  • جامعة كامبريدج:
    تقع في بريطانيا، ويوجد بين أروقتها كلية متميزة لدراسة طب الأسنان، والجامعة بشكل عام لها تصنيف مرتفع على المستوى الدولي في معظم التخصصات المتعلقة بالعلوم التطبيقية أو النظرية، ويتبع الجامعة عديد من الفروع في دول العالم المختلفة.

  • جامعة جورج واشنطن:
    وهي مُصنَّفة من بين أفضل عشر جامعات لدراسة طب الأسنان على مستوى العالم، ويوجد بها أفضل الخبراء والأساتذة على المستوى الدولي.

  • جامعة تورنتو:
    تقع تلك الجامعة في كندا، وبها كلية من أفضل كليات دراسة طب الأسنان على مستوى العالم، وتكلفة الدراسة بها مُعتدلة مُقارنة بكليات طب الأسنان في الدول المتقدمة الأخرى.

  • جامعة أستراليا الوطنية:
    وبها كلية متميزة لدراسة طب الأسنان، وهي محل اهتمام الطلاب الوافدين من البلدان الخارجية، وتهتم تلك الجامعة بالجوانب التطبيقية، وهي تقع في (كانبيرا).

  • جامعة برلين الدولية:
    تقع في ألمانيا، وبها تخصصات متنوعة، ومن بينها دراسة طب الأسنان، وتم تصنيف تلك الجامعة من بين الأفضل عالميًّا في ذلك التخصص.

  • جامعة هونج كونج:
    تتميَّز جامعة هونج كونج بإمكانية دراسة كثير من التخصصات من خلالها، ومن بين ذلك دراسة طب الأسنان، وتأسَّست هذه الجامعة في عام 1911م، وتقع من بين المائة جامعة الأولى على مستوى العالم.

  • معهد كارولينسكا:
    يقع ذلك المعهد في دولة السويد، ويتميَّز بالجودة والتفوُّق من حيث التصنيف العالمي في مجال دراسة طب الأسنان، وأنشئ في عام 1810م، وهو محل اهتمام للطلاب الدوليين من جميع بلدان العالم، ومن بين أبرز خريجي هذا المعهد (يونس جاكوب)، والذي يُعد من أبرز علماء الكيمياء على مستوى العالم، ويُعد ذلك المعهد من أفضل جامعات دراسة طب الأسنان على مستوى العالم.

  • جامعة إيكول نورمال سوبيرور:
    وهي من بين الجامعات الفرنسية المتميزة في كثير من التخصصات الدراسية، وتضم كلية لدراسة طب الأسنان لها شُهرة واسعة داخل دول الاتحاد الأوروبي.

 

دراسة طب الأسنان فى الخارج