أبرز الجامعات في ماليزيا 2024: الجامعات الخاصة المناسبة للطلاب العرب

February 12, 2024

Somaia

 
تعد ماليزيا وجهة مثالية للطلاب الدوليين الباحثين عن تعليم عالي الجودة بتكلفة معقولة. 

مع ما تقدمه من مجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية، ورسوم التعليم الميسورة،

والمرافق التعليمية الممتازة، أصبحت ماليزيا الآن وجهة شعبية للغاية للحصول على التعليم الجامعي بين الطلاب من جميع أنحاء العالم.

في هذا المقال، سنسلط الضوء على 14 جامعة في المدن الرئيسية في ماليزيا

تقدم خيارات تعليمية ميسورة التكلفة للطلاب الدوليين.

أهمية اختيار ماليزيا كوجهة تعليمية

في السنوات الأخيرة، برزت ماليزيا كمنارة للطلاب الدوليين الذين يسعون للحصول على التعليم العالي.

دعونا نستعرض الأسباب التي تجعل الدراسة في ماليزيا خياراً جيداً لك:

  1. تعدد البرامج الأكاديمية

       تتميز ماليزيا بتقديم مجموعة واسعة ومتنوعة من البرامج الأكاديمية في مجالات مختلفة

       مثل تكنولوجيا المعلومات واللغات والهندسة وإدارة الأعمال والتمويل وغيرها.

       تغطي هذه البرامج معظم الاهتمامات والتطلعات المهنية لدى الطلاب.

       كما تتميز رسوم هذه البرامج بالمعقولية مقارنة بالدول الأخرى،

       مما يتيح للطالب اختيار برنامج يتناسب مع إمكانياته المادية وشغفه وتطلعاته المستقبلية دون التضحية بالجودة.

       إن هذا التنوع الكبير في البرامج الأكاديمية بأسعار معقولة يجعل من ماليزيا وجهة جاذبة للطلاب من مختلف أنحاء العالم.

  1. رسوم دراسية ميسورة

       تتميز ماليزيا بتكاليف الدراسة المعقولة والتي تعد أقل بكثير مقارنة بالعديد من الوجهات التعليمية الأخرى.

       إن الرسوم الدراسية المنخفضة نسبياً تجعل حلم الدراسة في الخارج أكثر سهولة وإمكانية لفئات أوسع من الطلاب.

       وبالرغم من معقولية التكاليف، إلا أن التعليم في ماليزيا يتسم بمستوى عالٍ من الجودة،

       مما يوفر خياراً تعليمياً مثالياً يجمع بين مزايا التكلفة المنخفضة والتعليم العالي الجودة للراغبين في

       تحقيق أحلامهم التعليمية دون القلق المالي.

      إن خيار ماليزيا التعليمي يوفر توازناً رائعاً بين التكلفة والجودة للطلاب من مختلف أنحاء العالم.

  1. تجربة ثقافية غنية

       تتميز ماليزيا بتجربة ثقافية فريدة من نوعها نظراً لتنوعها العرقي والديني واللغوي.

       يسهم التعدد الثقافي الموجود بماليزيا في تكوين تنوع ثقافي غني يجمع بين مختلف التقاليد واللغات والعادات.

       وهذا يمنحك الفرصة للاستغراق في هذه البيئة الغنية، مما يعزز من إدراكك ويوسع آفاقك.

  1. مرافق تعليمية عالية الجودة

       تتميز الجامعات في ماليزيا بحرمها الجامعي الحديث وتجهيزاتها المتقدمة ومرافقها التعليمية المتطورة،

       تشمل المختبرات الحديثة والمكتبات الشاملة وقاعات الدراسة المجهزة بأحدث التقنيات وهو ما يوفر بيئة تعليمية مثالية.

       تعمل هذه الإمكانيات على تعزيز تجربتك الأكاديمية وتساعد في صقل المهارات التي يتطلبها سوق العمل الدولي.

  1. اعتراف وشراكات عالمية

       تحظى الجامعات والكليات الماليزية باعتراف وتقدير عالمي لمستواها الأكاديمي المتميز.

       كما أن لديها شراكات وتعاون مع مؤسسات تعليمية دولية مرموقة،

       مما يوفر للطلاب فرصة الحصول على تعليم ذي معايير عالمية.

       تتيح هذه الشراكات الفرصة أمام الطلاب للالتحاق ببرامج تبادل طلابي،

       والمشاركة في أبحاث ومشاريع مشتركة على المستوى الدولي مع طلاب من دول مختلفة.

  1. اللغة الإنجليزية كوسيلة تعليمية

       تعتمد معظم الجامعات والكليات في ماليزيا اللغة الإنجليزية كلغة رئيسية للتدريس؛

       مما يضمن وصول المحتوى الأكاديمي للطلاب الدوليين بسهولة.

       كما تسهل اللغة الإنجليزية اندماج الطالب في الحياة الأكاديمية والاجتماعية داخل الجامعة.

  1. التأهيل لسوق العمل

       يركز النظام التعليمي في ماليزيا بشكل كبير على إكساب الطلاب المهارات

       والكفاءات التي تؤهلهم لسوق العمل العالمي.

       فالخبرات العملية وورش العمل والمناهج الحديثة تطور لدى الطالب المهارات

       الشخصية والمهنية المطلوبة من أرباب العمل.
 
 

أبرز 14 جامعة في المدن الرئيسية في ماليزيا

  1. جامعة آسيا باسيفيك للتكنولوجيا والابتكار (APU)

تعد جامعة APU الخيار رقم 1 للطلاب الدوليين في ماليزيا،

حيث تضم مجتمعًا طلابيًا متنوعًا في حرمها الجامعي من أكثر من 130 دولة.

تقدم الجامعة مجموعة متنوعة من التخصصات الأكاديمية في مجالات تكنولوجية مختلفة،

ما يتيح للطلاب اكتساب مهارات عالمية رفيعة المستوى في مجالات التقنية والابتكار.

تلتزم APU بتعزيز الابتكار وتنميته من خلال برامجها،

بهدف تطوير الطلاب وتنمية مهاراتهم للتعلم والتكيف والابتكار.

يجعل هذا الالتزام من جامعة APU مؤسسة رائدة

توفر للطلاب الدوليين تجربة تعليمية فريدة ومبتكرة.

  1. جامعة صن واي (SUNWAY)

تتألق جامعة صن واي كمعلم بارز في قلب مدينة صن واي داخل العاصمة الماليزية كوالالمبور.

تتمتع هذه المدينة ببنية تحتية مواصلاتية فعّالة ومتنوعة تشمل شبكة القطار الخفيف LRT،

وخدمة حافلات المدينة المجانية التي تجوب شوارعها،

بالإضافة إلى ممرات المشاة الخضراء المغطاة التي تعرف بممر المظلات،

والتي تزين المدينة بجمالها الطبيعي وتبرز جهودها في الحفاظ على البيئة.

والجدير بالذكر أن مدينة صن واي تتبنى استراتيجية تنمية حضرية ذكية

تتمثل في مفهوم "المدينة خلال خمس عشرة دقيقة"،

والذي يعد بمثابة وعد بسهولة الوصول إلى جميع المرافق الأساسية والخدمات الهامة.

ضمن هذا النمط الحضري، يمكن للسكان والطلاب الوصول بسهولة وراحة إلى المواقع الحيوية

مثل الجامعة، ومركز صن واي الطبي، ومناطق الترفيه والتسوق،

كل ذلك بمجرد السير على الأقدام في مدة لا تتعدى الخمس عشرة دقيقة.

أما على صعيد الإنجازات الأكاديمية، فتبرز جامعة صن واي Sunway  

كمؤسسة تعليمية ذات مكانة عالمية مرموقة،

حيث حصلت على مراكز عالية ضمن تصنيف كيو إس العالمي للجامعات

حسب التخصص للعام 2023.

وبالتحديد في إدارة الضيافة والترفيه حيث تراوح ترتيبها بين (101-150)،

وضمن فئة الفنون والتصميم حيث صُنفت بين (201-240)،

بالإضافة إلى تميزها في دراسات الأعمال والإدارة بترتيب يقع في نطاق (401-450).

هذا التميز يعكس الجودة العالية للتعليم والبحث العلمي الذي تقدمه،

مما يؤهلها لتكون مصدر جذب للطلاب الطامحين للتميز في هذه المجالات.

  1. جامعة تايلور (Taylor's University)

يشغل حرم جامعة تايلور Taylor's موقعًا في منطقة سوبانج جايا الحيوية،

وتعد جامعة تايلور Taylor's مركزًا تعليميًا بارزًا يشتهر بمعدلات توظيف خريجيه العالية

التي تضعها في مصاف الجامعات الرائدة من حيث القدرة على الاندماج المهني

والتقدير الواضح الذي تحظى به من قبل مجتمع الأعمال.

العلاقات المتينة التي تنسجها الجامعة مع مختلف القطاعات الصناعية

توفر لطلابها فرصًا ذهبية للتدرب واكتساب خبرات عملية مباشرة،

وهو ما يسهم في صقل مهاراتهم بما يتوافق مع متطلبات وتحديات سوق العمل الحديث.

تتميز جامعة تايلور بتنوع برامجها التعليمية التي تشمل طيفًا واسعًا من التخصصات الأكاديمية

مثل المحاسبة والتمويل، وتخصصات علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات، وإدارة الأعمال بكل فروعها،

والهندسة بمختلف مجالاتها، وكذلك إدارة الفنادق والضيافة، بالإضافة إلى البرامج الصحية والطبية.

تقدم هذه البرامج للطلاب أسسًا أكاديمية متينة ومهارات عملية،

مما يؤهلهم للنجاح والتميز في مجالاتهم المستقبلية ويجعلهم مرشحين مثاليين لسوق العمل.

  1. جامعة يو سي إس أي (UCSI)

تبرز جامعة UCSI كقوة مؤثرة في المجال التعليمي الخاص بماليزيا،

حيث تفخر بحرمها الجامعي العصري، والذي يستقطب طلابا من أكثر من 110 دولة حول العالم.

جامعة UCSI تلعب دوراً محورياً في النهوض بمستوى التعليم العالي المحلي

وتعتبر ركيزة في إعادة تشكيل قطاع السياحة والضيافة بماليزيا،

من خلال المركز الماليزي للتعليم السياحة والضيافة التابع لها.

كما أنها تعزز الفرص الوظيفية لطلابها، وتوفر لهم فرصاً للبحث والتبادل الطلابي والتدريب،

من خلال شراكاتها مع مؤسسات أجنبية.

التأثير البالغ لجامعة UCSI يظهر جلياً في إنجازات خريجيها الذين أثروا العديد من المجالات

مثل إدارة الأعمال، الهندسة، العلوم الإنسانية والاجتماعية، والعلوم التطبيقية، إلى جانب مجالات أخرى عديدة.

  1. جامعة وولونجونج (UOW)

جامعة وولونجونج بماليزيا هي جزء من شبكة جامعة وولونجونج بأستراليا،

ولها تاريخ طويل في تقديم التعليم العالي الرفيع في ماليزيا، وكانت تُعرف سابقاً باسم كلية KDU.

وتقدم مجموعة متنوعة من التخصصات مثل المحاسبة وعلوم الكمبيوتر والاتصال والهندسة وغيرها.

تجمع الجامعة بين برامج تعليمية ذات سمعة عالمية والتركيز على الطلاب،

كل ذلك مدعومًا بأكثر من أربعة عقود من الخبرة في التعليم داخل ماليزيا،

مما جعلها واحدة من المؤسسات الرائدة في مجال التعليم العالي في البلاد.

تستهدف الجامعة، بحرمها الجامعي العصري وبرامجها التي تتمحور حول متطلبات الصناعة،

خلق جيل جديد من الخريجين الذين هم على أتم استعداد لدخول سوق العمل.

  1. جامعة مالتيميديا (MMU)

جامعة مالتيميديا MMU معروفة بتفوق برامجها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،

والتزامها بتعزيز الابتكار وتوفير بيئة تعليمية حديثة وديناميكية لطلابها.

وتوائم الجامعة مناهجها مع احتياجات الصناعات التكنولوجية المتقدمة،

ما يمكّن الطلاب من المساهمة الفاعلة في هذا المجال.

كما حققت MMU اعترافاً واسعاً كرافد أساسي للتعليم العالي في ماليزيا،

وحصلت على تصنيفات متقدمة ضمن التصنيفات العالمية.

وتتمثل نقاط قوة الجامعة في إسهامات خريجيها المؤثرة

الذين تألقوا في مجالات مختلفة مثل علوم الحاسب والأعمال والقانون والهندسة والاتصالات والإعلام؛

حيث برز العديد من الخريجين كرواد أعمال مبتكرين،

ما يجسد ببراعة الروح الريادية التي تغرسها جامعة MMU في نفوس طلابها.

جامعة تونكو عبد الرحمن (UTAR)

جامعة تونكو عبد الرحمن UTAR هي جامعة خاصة غير ربحية،

أُسست في ماليزيا عام 2002، ملتزمة بتوفير تعليم عالي الجودة بتكلفة معقولة.

وبالتزامها بقانون المؤسسات التعليمية الخاصة للتعليم العالي بماليزيا،

أصبحت UTAR سريعًا إحدى أبرز الجامعات الخاصة في البلاد.

وتضمّ الجامعة حرمين رئيسيين في كامبار وباندار سونجاي لونج،

وتستقبل حوالي 20 ألف طالب، وتقدّم مجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية

في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا في تخصصات متنوعة كالعلوم والهندسة والآداب.

من المجالات الأكاديمية المتوفرة في جامعة UTAR نجد العلوم التطبيقية،

علوم الحاسوب، التربية، الفنون الإبداعية والتصميم، الهندسة، العلوم الإنسانية والاجتماعية،

بالإضافة إلى العديد من التخصصات الأخرى.

كما تشجع جامعة UTAR التبادل الثقافي عن طريق توفير فرصة للطلاب

لدراسة لغة أجنبية كمادة اختيارية خلال سنواتهم الجامعية الأولى،

مما يوفر بيئة تعليمية تعددية وتنمي التفكير العالمي.

  1. جامعة تونكو عبد الرحمن للإدارة والتكنولوجيا (TAR UMT)

توفر جامعة TAR UMT التعليمية باقة واسعة من البرامج في مستويات تعليمية متنوعة،

بدءًا من مرحلة ما قبل الجامعة، مرورًا بالدبلومات، وصولاً إلى درجات البكالوريوس والدراسات العليا.

هذه البرامج معروفة بمستواها الأكاديمي المتميز وتشمل طيفًا واسعًا من المجالات الدراسية،

مما يجذب طلابًا دوليين يتجاوز عددهم 30,000 طالب، من أكثر من 30 دولة مختلفة.

يعبر التنوع الكبير في البرامج الدراسية المتاحة في جامعة TAR UMT، عن التزامها بتقديم تجربة تعليمية متكاملة.

وتضم الجامعة تخصصات متنوعة؛ كالمحاسبة، التمويل، الهندسة، العلوم الإنسانية والاجتماعية، الزراعة،

العمارة، علوم الحاسب، التعليم، وإدارة الضيافة والفنادق.

كل برنامج تعليمي مصمم بدقة لمواكبة المتطلبات المستمرة التطور في سوق العمل،

مما يضمن متخرجين لديهم المهارات والمعرفة اللازمة لتحقيق النجاح في الميادين التي يختارونها.

  1. جامعة تيناجا الوطنية (UNITEN)

 جامعة

تقدم جامعة UNITEN تشكيلة شاملة من البرامج الدراسية التي تشمل تخصصات مختلفة؛

كالمحاسبة، التمويل، الهندسة، وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى العلوم الإنسانية والاجتماعية.

تتوافق هذه البرامج مع هدف الجامعة الرامي إلى مواكبة الاحتياجات التعليمية المحلية والدولية،

مع دعم الجهود الرامية لتعزيز التعليم العالي الماليزي عالميًا.

تسعى جامعة UNITEN ليس فقط لتزويد الطلاب بالمعرفة والمهنية،

بل كذلك لتنمية شخصيات متكاملة ذات رؤية فكرية موسعة.

تركز الجامعة على جودة التعليم وتحرص على إعداد الطلاب لمواجهة التحديات

في مجالات الصناعة، الأعمال التجارية، والأكاديميات

من خلال مناهج دراسية عالية الجودة تواكب متطلبات سوق العمل.

  1. جامعة هيلب (HELP)

​​​​​​​

تأسست جامعة HELP في عام 1986، وتُعد مؤسسة رائدة في مجال التعليم العالي في ماليزيا.

تقدم الجامعة مجموعة متنوعة من البرامج في المحاسبة والتمويل، إدارة الفنادق والضيافة،

القانون، علوم الحاسوب، العلوم التطبيقية، التعليم، وغيرها،

مما يُظهر التزامها بالحفاظ على معايير أكاديمية استثنائية.

ومن نقاط القوة البارزة في الجامعة شراكاتها الاستراتيجية مع مؤسسات دولية رائدة،

مما يتيح للطلاب فرص التعلم العالمي وبرامج الشهادات المزدوجة.

وهذه الفرصة تثري التجربة التعليمية بشكل عام.

بالإضافة إلى ذلك، تركز الجامعة أيضًا على المشاركة المجتمعية والمسؤولية الاجتماعية.

من خلال مبادرات التوعية والمنح الدراسية والتعاون،

حيث تهدف جامعة HELP إلى تعميم إتاحة التعليم النوعي لمجموعة متنوعة من الطلاب.

  1. الجامعة الدولية إن تي (INTI)

​​​​​​​

على مدار العقدين الماضيين، تمكنت الجامعة الدولية إن تي من ترسيخ مكانتها

كإحدى أرقى مؤسسات التعليم العالي في ماليزيا.

ويعود هذا التميز إلى التزام جامعة INTI بتقديم تجربة تعليمية معاصرة للطلاب،

إلى جانب تعزيز علاقاتها ضمن شبكة جامعات لوريت الدولية.

وتيسر الشراكة مع لوريت بيئة تعليمية حيوية تربط الطلاب بأقرانهم من جنسيات مختلفة،

وتعرضهم لأساتذة زائرين من مؤسسات ذات سمعة مرموقة.

وتتيح هذه المزايا لطلاب الجامعة الدولية إن تي فرصة مواصلة دراستهم في الخارج

من خلال شراكات مع مؤسسات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا وأستراليا وغيرها.

ولا يثري هذا المنظور العالمي التجربة الأكاديمية فحسب،

بل يزود الطلاب أيضًا بآفاق أوسع تعدهم للنجاح في عالم مترابط.

  1. جامعة ماهسا (MAHSA)

​​​​​​​​​​​​​​

جامعة ماهسا Mahsa، والتي كانت تُعرف سابقًا بأكاديمية العلوم الصحية المتحدة الماليزية،

أسست نفسها كمؤسسة رائدة للتعليم العالي في ماليزيا.

تتفوق جامعة ماهسا في مجال الطب، مستقطبةً المهنيين الطموحين في مجال الرعاية الصحية.

تتمتع برامج الجامعة الطبية بسمعة جيدة لمناهجها الشاملة ومعاييرها الصارمة وصلتها بالصناعة.

يخضع طلاب هذه البرامج لتجربة تعليمية محورية

تعدهم بالمعرفة والمهارات والخبرات العملية اللازمة للنجاح في مسيرتهم الطبية.

بالإضافة إلى المجال الطبي، تقدم جامعة ماهسا أيضًا برامج في علوم الحاسب والهندسة والمزيد.

توضح هذه المجموعة المتنوعة من البرامج التزام الجامعة بتزويد الطلاب

بتعليم شامل يتماشى مع أهدافهم الوظيفية الفردية.

  1. جامعة سي جي (SEGI)

​​​​​​​

جامعة SEGi هي مؤسسة خاصة في ماليزيا،

لديها حرم جامعي في مواقع استراتيجية في كوتا دامانسارا، كوالالمبور، سوبانج جايا، بينانغ، وساراواك.

تقدم الجامعة مجموعة واسعة من البرامج الأكاديمية في مجالات متنوعة،

تشمل اللغة الإنجليزية، العمارة، إدارة الأعمال، المحاسبة والتمويل، الصحة والطب، وغير ذلك.

تفخر جامعة SEGi بمجتمعها المتنوع والمتعدد الثقافات،

مما يجذب عدداً كبيراً من الطلاب الدوليين.

يعزز هذا التنوع بيئة التعلم ويسمح للطلاب بالتفاعل مع ثقافات ووجهات نظر وتجارب مختلفة.

يعكس وجود الطلاب الدوليين في جامعة SEGi جاذبيتها العالمية والتزامها بتوفير تجربة تعليمية شاملة.

  1. جامعة كوالامبور (UniKL)

​​​​​​​​​​​​​​

تبرز جامعة UniKL كواحدة من مؤسسات التعليم العالي في ماليزيا

من خلال تركيزها على تطوير خريجين يمتلكون مهارات ريادية قوية إلى جانب التميز الأكاديمي.

تتبنى الجامعة نهجاً مميزاً، حيث تمزج التعليم التكنولوجي المتطور مع التركيز على تنمية القدرات الريادية.

مع وجود 13 معهدًا فرعيًا موزعة استراتيجيًا عبر شبه جزيرة ماليزيا،

تقدم جامعة UniKL مجموعة من برامج الأساس، الدبلوم، الدراسات الجامعية، والدراسات العليا.

تم تصميم هذه البرامج لتلائم تخصصات متنوعة مثل إدارة الأعمال، الهندسة، وغيرها.

علاوة على ذلك، تشارك جامعة UniKL بنشاط في تعاون مع شركات ومؤسسات

ومنظمات خارجية، مما يظهر التزامها بالأهمية العملية في العالم الحقيقي.

يساهم تفاعل الكادر الأكاديمي في الأبحاث، والتطوير المشترك، وتقديم الدورات،

وخدمات الاستشارات في تعزيز مكانة الجامعة في مجالات التكنولوجيا وريادة الأعمال.

إذا كنت ترغب في الدراسة في أي من هذه الجامعات الحضرية في ماليزيا، 

يمكنك التواصل مع مستشار إيزي يوني عبر WhatsApp أو ملء هذا النموذج.

سيقدم لك مستشار إيزي يوني التعليمي  نصائح قيمة في طلب التأشيرة ورسوم التعليم،

وسيوجهك خلال عملية تقديم الطلب إلى جامعة ماليزية.

لذا، لا تتردد في الاتصال بنا عبر WhatsApp

أو من خلال هذا النموذج للحصول على إرشادات شخصية ومجانية.

اقرأ أيضًا: الدليل الشامل للطلاب العرب للدراسة في ماليزيا
 

سنساعدك في العثور على جامعتك المثالية والتقديم فيها

الإعلانات
الإعلانات

This website uses cookies to ensure you get the best experience. By using this site, you acknowledge that you have read and understand our Cookie Policy , Privacy Statement and Terms & Conditions .

Maximum 6 courses for comparison!

Chat on WhatsApp

Courses selected for comparison