الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية

By فريق إيزي يوني | Last modified 15 يوليو 2018
فيسبوك تويتر WhatsApp

الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية

ما هو المقصود بعلم الهندسة؟

إن الهندسة بصفة عامة تدل على كل ما هو متقن الصنع واحترافي التصميم، ويمكننا تعريف الهندسة بأنها فن التصميم والتخطيط والإنشاء الذي يمكنه تحويل التصميمات والاكتشافات النظرية إلى تصميمات ملموسة ومنشآت حقيقية.

وتكمن أهمية دراسة الهندسة في الغاية منها؛ ومدى تأثيرها في التقدم العمراني للمجتمعات، حتى أنها أصبحت واحدة من أهم التخصصات الدراسية في الجامعات، وتختلف المجالات الهندسية التي ينتمي لها الطلاب فمنها الهندسة المعمارية والهندسة المدنية وهندسة البترول والهندسة الكهربائية وهندسة الاتصالات وهندسة الميكانيكا وغيرهم.

حتى أن الطلاب في كلية الهندسة يقومون بدراسة الهندسة بصفة عامة في السنوات الأولى ثم يتم التخصص في أحد المجالات الهندسية فيما بعد.
 

ومقالنا اليوم يختص بالهندسة المدنية والمعمارية بصفة خاصة، حيث أن هناك تشابه كبير بين الهندسة المدنية والهندسة المعمارية؛ فكل منهما خاص بالأبنية والمنشآت، كما أن عمل كلاهما يتكامل مع الآخر.

ولكن هناك بعض الفروق الواضحة بين كلا التخصصين المدني والمعماري وفيما يلي سنقوم بعرض الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية.
 

ما هو الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية؟

هناك فروق واضحة بين الهندسة المعمارية والهندسة المدنية؛ وعليها تتحدد مهام كلا من المهندس المعماري والمهندس المدني.

أولًا: المهندس المعماري:

يختص عمل المهندس المعماري في رسم التصاميم المناسبة للمبنى أو المنشأة؛ ويراعي فيها الحس الفني والجمالي للتصميم، بالإضافة للذكاء الذي يدفعه لاستغلال كافة المساحات وتوظيف جميع معطيات العميل من ميزانية ومساحة وتطلعات عن المبنى في المستقبل، وذلك لخدمة التصميم النهائي ورفع نسبة توافقه مع الموارد المتاحة ورغبة العميل أيضًا.

ويمكننا تلخيص مهام المهندس المعماري فيما يلي:

  • عمل التصميمات المعمارية لكل جزء من أجزاء المبنى مثل الوجهات والمداخل والمرافق وكذلك التصميم الداخلي للوحدات.

  • مراعاة تحديد الأماكن المناسبة لمنافذ الإضاءة الطبيعية والصناعية ومصادر التهوية وأماكن الأبواب والنوافذ.

  • اختيار أنسب اللمسات الجمالية التي تضفي على التصميم طابع أجمل، مع تحديد ضوابط التشطيب التي تضمن تلك النتائج.

  • استغلال المساحات بشتى أنواعها وتوظيفها بطريقة ملائمة.

  • العمل على التقريب بين رؤيته كمهندس معماري وبين تطلعات العميل ومتطلباته في المبنى.

وبذلك نجد أن عمل المهندس المعماري على المبنى بمثابة خطوة أساسية أولى لابد من اجتيازها بنجاح ليتمكن المهندس المدني من تنفيذ التصميم على أرض الواقع دون مواجهة أي عقبات.
 

ثانيًا: المهندس المدني:

يختص عمل المهندس المدني بالجانب الانشائي للمبنى أو المشروع، حيث يعمل على تنفيذ التصميمات التي وضعها المهندس المعماري ولكن بعد تطبيق عدد من ضوابط الهندسة المدنية ومنها تحديد الأوزان وشروط الأساسات الداخلية ونمط النظام الانشائي وكذلك وضع تصميم إنشائي للمبني قائم على التصميم المعماري والضوابط الإنشائية.

ويمكننا تلخيص مهام المهندس المدني فيما يلي:

  • عمل اللوحات الانشائية للمبنى واختيار مواد البناء المطلوبة تبعًا لنمط الانشاء المتفق عليه مع العميل.

  • البدء في وضع المبنى على أرض الواقع ولك بتنفيذ التصميمات المعمارية التي قام المهندس المعماري برسمها.

  • المهندس المدني هو المسؤول عن اختيار مقاول البناء والمورد للمواد الانشائية، كما يقوم بمتابعة أعمال البناء والتشييد وكذلك يقوم بعمل خطة زمنية للانتهاء من مرحلة الإنشاء والتشطيب وتسليم المبنى.

  • الحفاظ على أساليب الأمان والسلامة بالمبنى لمقاومة التغيرات الجوية وغيرها، حيث أن جودة المبنى من أولى مسؤولياته.

  • كما أن المهندس المدني يسعى جاهدًا طوال مرحلة التنفيذ إلى خفض التكلفة الخاصة بالبناء والتشطيب دون الاخلال بجودة العمل.

  • يمكنه المشاركة في المشروعات الضخمة كبناء المطارات والمنشآت الضخمة.
     

وبذلك العرض نكون قد وضحنا الفرق بين الهندسة المدنية والمعمارية، حتى يتمكن طلابنا المقبلين على دراسة الهندسة والتخصص في واحد من تلك التخصصين أن يفرقوا بينهما، ويتخيروا أفضلهما وأكثرهما محل للشغف والاهتمام الداخلي للطالب.
 

دراسة الهندسة فى الخارج

نشر في 15 يوليو 2018
التخصصات , نصائح