دراسة الهندسة المعمارية

انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء
فيسبوك تويتر WhatsApp

دراسة الهندسة المعمارية

كتب الروائي "فيكتور هوغو" ذات مرة أن العمارة سجلت الأفكار العظيمة للجنس البشري، ويعتقد الكثيرون أنه كان محق إلى حد كبير، فنحن نسير عبر المباني كل يوم وهي أعمال فنية؛ مجرد صنع شيء لا ينهار يعتبر إنجاز للرياضيات وإدارة الفريق واللوجستيات والفيزياء والميكانيكا وتخطيط المدن.

يمكن لطلاب الهندسة المعمارية أن يفتخروا بكونهم جزء من شيء ضخم وهام كهذا العلم، حيث تعد دراسة الهندسة المعمارية والحصول على شهادتها واحدة من أفضل التجارب التي يمكن ان يتمتع بها الطلاب في ذلك المجال، حتى لو لم يمارسوا أبدًا مهنة في مجال الهندسة المعمارية، فإن مجرد التجربة الدراسية مفيدة للغاية ومجزية لكل من يلتحق بها.

 أهمية دراسة الهندسة المعمارية : 
 

  • لكي تحظى بمنصب مهندس معماري:

إذا كان حلمك أن تصبح مهندسًا معماريًا، ولديك شركة التصميم الخاصة بك ورؤيتك المميزة لمبانيك، تعد دراسة الهندسة المعمارية هي الخطوة الأولى في هذه العملية، عملية تجهيزك لهذه المهنة تتكون من 3 أجزاء: التعليم المناسب، وساعات الخبرة الوظيفية، واجتياز امتحان تسجيل المهندس المعماري، يستغرق الأمر في المتوسط حوالي 13 عامًا من بدء الطلاب لدراسة الهندسة المعمارية حتى يصبحوا مهندسين معماريين معتمدين في سوق العمل.
 

  • السفر والتنقل بين أشهر مدن العالم:

بمجرد ان تختار دراسة الهندسة المعمارية؛ ستتعرض لتاريخ طويل ولامع من عجائب عدة من صنع الإنسان عن طريق النظر إلى تاريخ أكبر المدن في العالم مثل باريس، كوبنهاغن، لندن، برشلونة وغيرهم، لدراسة معالمهم الاثرية والمعمارية التي جذبت العالم أجمع لزيارتها، ربما هذا يعني تعاظم فرصتك في الحصول على زيارة لعدد كبير من تلك المدن.
 

  • تمتلك مهارة حل المشكلات:

بمجرد التحاقك بمدرسة الهندسة المعمارية ستمتلك مهارة تحويل كومة من البيانات إلى معلومات واضحة لكيفية تصميم مبنى أو حل مشكلة ما، بالطبع لن تأتي النتائج على الفور، بل تأتي بعد العديد من محاولات التجربة والتي تحتمل الصواب أو الخطأ حتى تصل إلى حل مثالي، هذا ما يسمي بعملية التصميم، بمجرد أن تتعلم وتكتشف ماهية عملية التصميم الخاصة بك، فإنها ستغير طريقة تعاملك مع المشكلات في جميع مجالات الحياة.
 

  • تتعلم صنع العديد من الاشياء:

في كلية الهندسة المعمارية تتعلم ان تصنع وتنتج الأشياء باستمرار، نماذج، رسومات، عروض، رسومات كمبيوتر ثلاثية الأبعاد، لوحات، سير ذاتية، صور مجمعة، أفكار ابتكارية، قائمة لا حصر لها من الاستكشافات.
 

  • التفكير خارج الصندوق.

مدرسة الهندسة المعمارية هي عبارة عن فرصة لتتمكن من النظر للمشكلات من العديد من الزوايا المختلفة، فليس بالضرورة ان يتعلق الأمر بالانتقال من النقطة (أ) إلى النقطة (ب)، فكل الطرق في الرحلة متاحة للطلاب للوصول إلى وجهتهم، فبدراستك للهندسة المعمارية تصبح مُكافئ على أفكارك الإبداعية، بدلاً من المعاقبة لعدم اتباعك الإرشادات.
 

  • اكتشاف ما تمتلكه من مهارات:

مقدار النمو المعرفي والثقافي الذي يحدث خلال سنوات دراسة الهندسة المعمارية يزيد من القدرات العقلية الخاصة بك، حيث يدخل الطلاب الجدد ولديهم من المخاوف الكثير والكثير، فيما يخص كم الأعمال التي يُكلف بها وينتجها الطلاب القدامى، وبعد 5 سنوات ينتجون أنفسهم نفس القدر من العمل.
 

  • تساعدك في تحديد وجهتك التعليمية:

يبدأ كثير من الناس دراسة الهندسة المعمارية ويدركون بسرعة أن الهندسة المعمارية ليست المجال الذي يرغبون الاستمرار فيه، ويدركون بشكل واضح جدًا ما يجب عليهم فعله، ربما الالتحاق بدورات دراسية في التصميم الجرافيكي أو برمجة الكمبيوتر أو الفن... إلخ، فدراسة الهندسة المعمارية تعد فرصة رائعة لاختبار قدراتك وحدودك لما تعتقد أنك قادر على فعله حتى لو كان في مجال أبعد ما يكون عنها.
 

  • بها ستقدر قيمة الممارسة العملية:

ستعلمك هذه الدراسة كيفية تخطيط المباني بحيث تتماشى مع الهياكل الموجودة مسبقًا، كما أنها ستعدك للنظر في التأثير البيئي لما تقوم بتصميمه، كما تجبرك على التفكير في كيفية تنفيذ هذه التصميمات بشكل جيد.

كما أن المهندس المعماري دائم التعلم عن طريق حضور دورات تدريبية على أيدي مهندسين معماريين ذوي خبرة في مجالهم، هذا الأمر من التعليم المهني أمر نادر الحدوث في أغلب المجالات الدراسية.
 

  • تنوع الدراسة:

الهندسة المعمارية هي مزيج مثالي من الفنون والعلوم، ستكون قادرًا بدراستها على ربط السياسة الجغرافية بتصميم المباني التاريخية وطبيعتها وهدفها، وشرح كيف يمكن تغيير الطريقة التي يتم بناء المبنى بها في الحالات المختلفة وفقا للعديد من المتغيرات، والأكثر من ذلك أنك سوف تكون قادرًا على حساب الزوايا والمعادلات وتحليل الرسومات، حيث يستفيد طلاب الهندسة المعمارية من القيام بأشياء مختلفة على الدوام، لذلك عندما يتخرجون يكن لديهم مجموعة من المهارات العليا التي تم اكتسابها أثناء الدراسة.
 

  • إحداث فرق في حياتك:

هناك العديد من الطرق لتصبح مهندسًا معماريًا، ولكن ربما يكون الحصول على شهادة معتمدة في هذا التخصص هو أفضل طريقة للانضمام لذلك المجال، لأنك إذا نجحت في النهاية وأصبحت مهندسًا معماريًا يمكنك أن تتطلع إلى الحصول على وظيفة مرضية بشكل كبير في سوق العمل الحديث.

كما يعتبر المهندسين المعماريين من الشخصيات المؤثرة بشكل كبير على المجتمعات والأشخاص الذين يعيشون فيها، حيث يعتمد المجتمع عليهم في تصميم المراكز الترفيهية والعقارات السكنية والمدارس والمستشفيات، وكل ما يحتاجه الناس للعيش والتعلم والعلاج، لذلك فإن دراستك للهندسة المعمارية ستضمن قيامك بشيء هام ومؤثر في المجتمع بشكل لا لبس فيه وستضمن استمتاعك اثناء القيام بذلك.
 

  • العمل ضمن فريق:

قد ترى الكثير من الطلاب يعملون بمفردهم، أو يدرسون في المكتبات أو بعض الأماكن المصممة خصيصًا للدراسة، لكنك ستجد أغلب طلاب الهندسة المعمارية في معظم الأحيان يتصرفون كفريق جماعي وليس بشكل فردي، فبدراستك للهندسة المعمارية ستجد نفسك في الكثير من الأحيان في خضم مشروع جماعي، ويستلزم ذلك التنسيق مع مجموعة من الأشخاص لإنتاج مشروع ما، هو أمر ليس بهين، حيث يستوجب ذلك أن تعمل على تنمية العديد من مهاراتك الشخصية مثل التعاطف والتفاهم والتفاوض والتواصل والقيادة.
 

  • متعة دراسة العمارة ستغير حياتك:

سوف تغير دراسة الهندسة المعمارية طريقة رؤيتك للعالم، سينتهي ذلك بالضرورة إلى تغيير حياتك، سوف تتخرج كشخص مختلف تمامًا بعد ذلك مقارنة بشخصيتك التي كنت عليها عندما بدأت الدراسة، حيث ستتطور مداركك ورؤيتك للأشياء والمواقف من حولك.

ستمنحك دراسة الهندسة المعمارية فرصة مثالية لقضاء وقت ممتع لا مثيل له مع الأصدقاء وزملاء الدراسة، حيث يصعب أن يقدر الآخرون ما مررت به خلال سنواتك الدراسية من ضغط وسهر وعمل شاق لاختبار قدراتك دائما.

دراسة الهندسة المعمارية

تعد الأسباب السابقة التي استعرضناها من أهم الأسباب التي قد تزيد من شغفك تجاه دراسة الهندسة المعمارية، من المؤكد ان دراسة الهندسة المعمارية ليست بأمر سهل، لكنها دراسة تهدف إلى إنشاء خريجين أقوياء يتمتعون بالذكاء والديناميكية والاحترافية اللازمة للتميز في مجال حيوي كهذا، وعلى استعداد للانتقال إلى المرحلة التالية في أن تصبح مهندسًا معماريًا محترفا في سوق العمل ولديه الكثير ليقدمه لمجتمعه.

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى ماليزيا

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى أمريكا

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى بريطانيا

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى كندا

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى استراليا

- تعرف على أبرز الجامعات لدراسة الهندسة المعمارية فى نيوزيلندا

 

دراسة الهندسة المعمارية

مقالات أخرى قد تهمك ...