مراحل دراسة الطب

بواسطة: فريق إيزي يوني | آخر تعديل في 06 مايو 2019
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء

ماهى مراحل دراسة الطب
 

تعتبر دراسة الطب من أكثر التخصصات التي يزداد الاقبال عليها كل عام، وذلك لما تتمتع به تلك المهنة من مكانة مرموقة وقدر عالي من الأهمية، ولم لا؟! وهي تختص في دراسة وعلاج الأمراض والفيروسات التي تهاجم جسم الانسان.

لذا؛ تهتم الكثير من المستشفيات والمراكز العلاجية بضم أكفأ الأطباء وأكثرهم مهارة في ممارسة تلك المهنة والحفاظ على آدابها ومبادئها، مما يجعل الطلاب الأكفأ خلال مراحل دراسة الطب يثقون في إتاحة الفرص المميزة للعمل في تلك المهنة باختلاف تخصصاتها.

ولأننا في ايزي يوني نسعى لتقديم خدمة الدعم لطلابنا المقبلين على دراسة الطب؛ قمنا بتخصيص ذلك المقال لاستعراض مراحل دراسة الطب فيما بعد إتمام الدراسة الثانوية وحتى كونه استشاري أو أكاديمي في الجامعة.

ماهى مراحل دراسة الطب؟

في الحقيقة؛ تختلف مراحل دراسة الطب من بلد لآخر تبعًا للنظام التعليمي الجامعي المُتبع بها، ولكن هناك نظام يتشابه به عدد من الدول العربية والأجنبية؛ وهو كالتالي:

  • السنة التحضيرية:
    بعد التخرج من المرحلة الثانوية والحصول على معدل مرتفع من الدرجات؛ يمكنك التقدم للالتحاق بكلية الطب، وعند القبول ستبدأ دراسة الطب بالسنة التحضيرية، وخلال تلك السنة الدراسية سيكون من المقرر دراسة عدد من المواد الدراسية العلمية ومنها الأحياء والفيزياء والكيمياء، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية والاحصاء، ويمكننا اعتبار تلك السنة التحضيرية بمثابة تمهيد عام لدراسة الطب بتخصصاته المتعددة ومفاهيمه الخاصة.

 

  • السنة الثانية والثالثة من دراسة الطب:
    تختص تلك السنتين بدراسة العلوم الأساسية في دراسة الطب ومنها علم وظائف الأعضاء (Physiology) وعلم التشريح (Anatomy) وعلم الأمراض (Pathology) والأحياء الدقيقة (Microbiology) والكيمياء الحيوية (Biochemistry) والصيدلة (Pharmacology) وعلم الأنسجة (Histology)، وبذلك ستكون قادر على دراسة أساسيات تلك العلوم وتكوين قاعدة متينة لكل منهم، مع دراسة علم تشريح بعض الأعضاء وتحديد العلاجات المناسبة للأمراض وخلافه.

 

  • السنوات الاكلينيكية من دراسة الطب:
    وهي السنة الرابعة والخامسة من الدراسة، وخلال تلك المرحلة سوف تشرع في دراسة عدد من التخصصات الطبية وذلك على شكل دورة مخصصة لكل من الجراحة العامة والطب الباطني وطب الأطفال وطب النساء والولادة وجراحة العظام وطب الطوارئ وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة العيون وجراحة المخ والأعصاب، كما ستتمكن من البدء في الحياة العملية كطبيب، حيث يتم متابعة بعض المرضى لتطبيق ما تم دراسته، وحضور بعض العمليات الجراحية مع الأطباء الاستشاريين للاستفادة من خبراتهم.

 

  • سنة الامتياز:
    والآن وبعد مرور 6 أعوام من الدراسة؛ أصبحت طبيب امتياز قادر على مباشرة أعمال الطب في المستشفى والتعامل مع المرضى وعلاجهم، عليك بعدها تحديد مسارك كيفما تريد. حيث يمكنك خلال تلك السنة أن تُقدِم للتخصص في واحد من التخصصات الطبية التي تفضلها، مع مراعاة مدى الاقبال على تخصصات دون غيرها مما يجعل فرصة القبول بها شبه معدومة.

 

  • مرحلة الإقامة:
    والآن أنت على وشك دراسة ذلك التخصص بدقة وشمول أكبر، وتسمى تلك المرحلة بـ (الإقامة)، وتستغرق من 3: 6 سنوات تبعًا للتخصص المطلوب، بعد اجتياز تلك المرحلة بتقييماتها ستكون أخصائي.

 

  • مرحلة الزمالة:
    بعدها يمكنك الالتحاق بما يسمى الزمالة وهي دراسة التخصص بدقة أكبر وتفصيل أشمل وتستغرق من 2: 3 سنوات وبعدها ستصبح استشاري.

 

  • الدراسة الأكاديمية:
    وهناك مسار مختلف لهؤلاء الراغبين في أن يصبحوا مدرسين للتخصصات الطبية في الجامعة، ويتمثل ذلك المسار في عمل الماجستير والدكتوراه في التخصص المطلوب بعد الانتهاء من سنة الامتياز، وحينها ستصبح أستاذ مساعد في كلية الطب.

     

تلك هي مراحل دراسة الطب بالتفصيل؛ يمكنك الاستعانة بها عند الرغبة في الالتحاق بأحد كليات الطب، مع مراعاة أن استكمال دراسة الطب في أحد الجامعات الأجنبية قد يتطلب اجتياز تقييم خاص بكل دولة دون غيرها؛ مثلما يحدث في كندا وأمريكا.


مراحل دراسة الطب
 

نشر في 14 يوليو 2018
التخصصات