دراسة تخصص إدارة الضيافة الدولية فى السعودية

August 18, 2020

Hussein

إدارة الضيافة الدولية

ما هو تخصص إدارة الضيافة الدولية؟

يهتم بدراسة المهارات العملية والنظرية في مجال السياحة والتغذية والضيافة، والفندقة، واستقبال الوفود، والعلاقات العامة، وإدارة المشاريع، التي تؤهل الخريج بعد الحصول على درجة البكالوريوس في الضيافة الدولية من القيادة في تلك المجالات وفق المعايير العالمية.

أهمية دراسة إدارة الضيافة الدولية:

ترتبط الضيافة على مر العصور بالكرم ومكارم الأخلاق، وجميل الخصال التي تحلى بها الأنبياء وحث عليها المرسلون، واتصف بها الأجواد كرام النفوس، فمن تميز بالضيافة عرف بشرف المنزلة، وعلو المكانة، وطلاقة الوجه، وطيب الكلام، وهذا ما تميز به العرب على مر العصور، وما يشهده العالم في المملكة العربية السعودية، في حسن استقبالها لضيوف الرحمن في مواسم الحج والعمرة، وفي مختلف الأنشطة والبرامج والمحافل التي تقام فيها.

لقد أدركت العديد من الدول بأن السياحة ومن ضمنها الضيافة ليست أكبر صناعة في العالم فحسب بل انها ستكون الأكبر بين ما شهده العالم، وبفارق كبير حيث اهتمت هذه الدول بفتح أسواق جديدة إلى جانب التقليدية لأجل استمرارية المد السياحي طيلة العام، وتقديم برامج سياحية بخدمات ذات نوعية عالية ومنافذ توزيعية مناسبة، من شأنها زيادة فترة إقامة السائح فضلا عن امتلاك وسائل متطورة للترويج السياحي والفندقي، وتلعب السياحة في الوقت الحاضر دورا مهما في الاقتصاد العالمي نظرًا لما تحققه المبادلات السياحية من نتائج معتبرة مقارنة للمبادلات الزراعية، والغذائية والنفطية، فالسياحة تعتبر صناعة تصديرية فهي بالتالي قطاعا اقتصاديا هاما في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

إدارة الضيافة الدولية

 ولارتباط الضيافة بمجال التنمية الاقتصادية في عصرنا الحاضر ارتباطًا وثيقًا، لكونها أهم مقومات نجاح السياحة، ولما تتمتع به المملكة العربية السعودية من مقومات جذب للسياحة الترفيهية والدينية؛ لتمتعها بمقومات تؤهلها لاحتلال المرتبة الأولى في الضيافة الدولية أهمها: وجود الحرمين الشريفين (المسجد الحرام بمكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة)، والشواطئ والأماكن ذات الطبيعة الخلابة، والمناطق التراثية والأثرية؛ لذا فقد حرصت العديد من جامعاتها على تدريس هذا المجال ضمن برامجها الدراسية حتى يكتسب الطالب أفضل المهارات في هذا المجال على أسس علمية عالمية. فقطاع الضيافة يعد من أهم القطاعات لسوق العمل السعودي في السنوات القادمة ورافداً لتنويع مصادر الدخل، خاصة مع فتح المملكة أبوابها هذا العام واستقبالها مزيدًا من السياح بعد إطلاقها التأشيرة الإلكترونية.

جامعات سعودية تقوم بتدريس تخصص إدارة الضيافة الدولية:

هناك عدد من الجامعات السعودية تقوم بتدريس تخصص الضيافة ضمن تخصصاتها الرئيسة للطلبة في مختلف المراحل الدراسية، البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، نظرًا لأهمية هذا المجال وللحاجة الكبيرة له في وقتنا الحاضر، ومن أهم هذه الجامعات في توفير هذا التخصص هي جامعة الأمير مقرن التي تقدم تخصص الضيافة الدولية.

إدارة الضيافة ورؤية المملكة 2030م:

وجاءت رؤية المملكة العربية السعودية المباركة -بإذن الله تعالى- 2030 تتواكب مع التطور العصري بجعل قطاع الضيافة من أهم المجالات التي تسهم في التنمية الاقتصادية بشكل كبير؛ فهيأت البنية التحتية للنقل مثل: تعدد المطارات الداخلية والدولية في مناطق المملكة، وقطار الحرمين الشريفين، علاوة على مشاريع توسعة الحرمين الشريفين بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية لهما لمواكبة النمو المتوقع في أعداد الحجاج والمعتمرين.

وجاء توجه إدارة جامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز متواكبة مع هذا رؤية المملكة المباركة في هذا المجال، وذلك بافتتاح قسم إدارة الضيافة الدولية ضمن أقسام كلية إدارة الأعمال، لإعداد خريجين مزودين بالمعرفة الكافية والمهارات المهنية اللازمة والثقافية المناسبة للقيادة في مجال الضيافة والسياحة وفق معايير عالمية، ولتحقيق ذلك فقد تم تطوير البرنامج المعد للدراسة لمنح درجة البكالوريوس في الضيافة الدولية، بالتعاون مع كلية لوزان للضيافة بسويسرا (EHL)، التي احتلت المرتبة الأولى في تصنيف الجامعات (QS) لعام 2019م.

وقد أطلقت شركة نيوم برنامجها للابتعاث الداخلي لأبناء المجتمع المحلي بعد توقيعها وجامعة الأمير مقرن بن عبد العزيز اتفاقية شراكة مع مشروع البحر الأحمر للتطوير ضمن برنامج منح شركة البحر الأحمر والذي سيوفر منحًا دراسية لمئات الطلاب والطالبات من منطقتي تبوك ونيوم في تخصص إدارة الضيافة العالمية بمراحله التعليمية المختلفة وذلك باعتماد من كلية لوزان الفندقية "أقدم كلية في العالم في مجال الضيافة والفندقة". وتدعم هذه الاتفاقية أهداف رؤية السعودية 2030 في تطوير رأس المال البشري في تخصصات تساعد في نمو الناتج المحلي غير النفطي، في الوقت ذاته تعزز فيه ثقة المشروعات العملاقة في المملكة في مخرجات التعليم للجامعات الوطنية.

ابدأ الأن لدراسة تخصص إدارة الضيافة الدولية

ماهى الوظائف المتاحة بعد دراسة تخصص إدارة الضيافة الدولية فى السعودية ؟

ويقدم البرنامج منهجًا متوازنًا يجمع بين المعرفة التامة بصناعة الضيافة ونظريات الإدارة ومشاريع الأعمال التطبيقية؛ لإعداد المتخصصين والقادة طبقاً للمعايير السويسرية والدولية في مجال الضيافة والسياحة بالإضافة إلى التدريب الميداني لمدة فصلين دراسيين كاملين وتقديم مشروع تطبيقي خلال الفصل الدراسي الأخير. يصبح الخريج قادرًا على إدارة مشاريع الضيافة المحلية والدولية ابتداءً من العمليات وإدارة المشاريع، وانتهاءً بإعداد الاستراتيجيات والتخطيط ما يجعله الأكثر طلبًا لشغل مناصب قيادية في مشاريع التطوير الدولية الكبرى في المملكة العربية السعودية. ويغطي قطاع الضيافة مجالات متعددة يمكن للخريج العمل فيها:

- جميع الشركات التي تهتم بتقديم خدمات مميزة للعملاء.

- إدارة الفنادق والفعاليات.

- أخصائي في مجال الأغذية والمشروبات.

- إدارة المنشآت الترفيهية.

- أعمال الضيافة في النقل، والسفر.

- ومجالات متعددة أخرى في قطاع السياحة والترفيه.
 

الإعلانات
الإعلانات

Maximum 6 courses for comparison!