دراسة التكنولوجيا الحيوية

بواسطة: Hussein | آخر تعديل في 01 مايو 2019
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء

يعتبر القرن الواحد والعشرون هو قرن الطفرات العلمية التكنولوجية التي جعلت من حياتنا أسهل وأسرع، فمع كل ثانية تمر يظهر اكتشاف جديد، أو يقوم أحد العلماء باختراع جهاز يمكنه أن يغير من حياتنا للأفضل، وأحد العلوم الحديثة التي ظهرت وساعدت على هذا الكم الهائل من الاختراعات والاستكشافات هي علم التكنولوجيا الحيوية، والتي سنحاول التعرف عليها بشكل دقيق ومفصل في السطور التالية.

التكنولوجيا الحيوية

مفهوم التكنولوجيا الحيوية

التكنولوجيا الحيوية هي ذلك العلم الذي يتم فيه استخدام شيء حي من أجل صنع أو تطوير منتج يخدم البشرية، أي أنه علم يعتمد بشكل أساسي على علم الأحياء، والذي يتم استخدامه وتطويره من أجل خدمة مجموعة كبيرة من المجالات الأخرى المختلفة.

بداية العمل بتقنية التكنولوجيا الحيوية

بدأ استخدام تقنية التكنولوجيا الحيوية في النصف الأول من القرن العشرين، حيث تم استخدامها على عدد من التطبيقات البسيطة في مجال الزراعة، إلا أنه تطور إلى هذا العلم الواسع الغني بالكثير من التطبيقات في النصف الثاني من القرن العشرين، ومن المتوقع أن يسود هذا العلم ويصبح هو أساس كل العلوم والتطورات المستقبلية.
 

ماهى أنواع التكنولوجيا الحيوية؟


تنقسم تقنية التكنولوجيا الحيوية إلى أربعة فروع عرفت كل منها بألوان معينة من أجل الدلالة عليها، وهي:

1- التكنولوجيا الحيوية الحمراء Red Biotechnology

وهي عبارة عن قسم من أقسام التكنولوجيا الحيوية ويرتبط بالمجال الطبي حيث يتم فيه إنتاج المضادات الحيوية بالاعتماد على الكائنات الحية، كما يرتبط ببعض مجالات الهندسة الوراثية من أجل معالجة الأمراض، وإنتاج العديد من الأدوية الخاصة بالمحتوى الجيني لفرد ما، كما يتم استخدامه في علاج الأمراض العصيبة مثل أمراض السرطان.

2- التكنولوجيا الحيوية الخضراء Green Biotechnology

وهي عبارة عن تكنولوجيا حيوية خاصة بالمجال الزراعي حيث يتم تطبيقها من أجل إنتاج نباتات معدلة وراثيًا، كما يتم استخدامها من أجل زراعة الأنسجة، وتصنيع المبيدات الحشرية الغير كيميائية والأسمدة الحيوية، وتدخل في تطوير العديد من التطبيقات الخاصة بالزراعة، والتي تعمل على تطوير صناعة الغذاء بشكل كبير.

3- التكنولوجيا الحيوية البيضاء White Biotechnology

التكنولوجيا الحيوية البيضاء هي أكثر أنواع ومجالات التكنولوجيا الحيوية انتشارًا، وذلك لارتباطها المباشر بالمجال الصناعي، ويتم فيها استخدام الكائنات الحية من أجل انتاج مواد كيميائية يتم استغلالها تجاريًا، وذلك كبديل للطرق التقليدية والتي يتم فيها استخدامها صناعيًا، كما تدخل في عملية تصنيع الدواء والمعالجات الخاصة بصناعة الجلود والأنسجة، والبلاستيك، والأحماض الأمينية، والكحول وغيرهم من المواد المصنعة التي نحتاج إليها.

4- التكنولوجيا الحيوية الزرقاء Blue Biotechnology

‏التكنولوجية الزرقاء يتم استخدامها في عالم البحار، حيث يُعتمد عليها في التقنيات الخاصة بالعمليات البيولوجية والعمليات البحرية العضوية، وتستخدم التكنولوجيا الزرقاء أيضًا في دراسة العضويات البحرية في أعالي المحيطات.

استخدامات التكنولوجيات الحيوية الطبية

بشكل عام يمكن القول بأن التكنولوجية الحيوية الطبية يمكن تلخيص عملها في الصناعات التالية:

- الصناعة الكيميائية والصيدلانية.

- صناعة المواد الغذائية والمشروبات.

- صناعة معالجة مياه الصرف الصحي والقمامة والغازات الضارة.

- منشآت الأبحاث الطبية ودراسات العلوم الطبيعية.

- تطوير الأجهزة والمنشآت التقنية الحيوية وتوزيعها وإعطاء المشورة الفنية فيما يتعلق بها.

ماهى مدى درجة أمان التكنولوجيا الحيوية؟

الكثير منا قد يتبادر إلى ذهنه العديد من الأسئلة عن مدى درجة أمان التكنولوجيا الحيوية، ويمكن الإجابة على هذا الأمر بشكل مبسط جدًا، وهو أن التكنولوجيا الحيوية شأنها شأن أي علم آخر تتوقف درجة أمانها على طبيعة الاستخدام، فكما يمكن استخدامها بشكل مفيد وآمن في نواحي كثيرة تفيد البشرية، وفي تطورات طبية وصناعية هائلة، كذلك يمكن استخدامها في النواحي العسكرية والتي قد تسبب ضرر ودمار بالغ يجعل البشرية في حالة تأخر وهلاك، لذا الأمر كله يتوقف على طبيعة وهدف مستخدم هذا العلم.

ماهى مجالات عمل التكنولوجيا الحيوية

تعتبر تقنية التكنولوجيا الحيوية من التقنيات التي تتيح العديد من مجالات وفرص العمل المتميزة، حيث تدخل في كثير من الصناعات المختلفة التي تتيح للدارس اختيار العمل في المجال الذي يفضله، فيمكنه العمل في شركات الأدوية، أو شركات البحث العلمي، أو الشركات التي تعمل على تطوير الزراعة، أو شركات تنقية المياه، أو الشركات الصناعية التي تنتج المواد الكيماوية، أو المسؤولة عن إنتاج البروتينات والألياف الصناعية، أو الفيتامينات وغيرها من المجالات الصناعية، كما يمكن العمل في مجال الأبحاث الخاصة بتقنية التكنولوجيا الحيوية.

مستوى الأجور الخاصة بالعمل في تقنية التكنولوجيا الحيوية

في الولايات المتحدة الأمريكية تم تصنيف العمل في تقنية التكنولوجيا الحيوية من أفضل الوظائف ذات الرواتب العالية، والتي تجعل المتخصص بها ذو مستوى مرموق في المجتمع، لذا تعد أحد أهم الوظائف في هذه الفترة، والتي تضمن التطور والرقي السريع، كما تفتح للدارس مجال العمل بالعديد من التخصصات والمجالات، وتتراوح أجور العمل بها في أوروبا كالتالي:

- تتراوح أجور طلاب البكالوريوس بين 2000 و2500 يورو.

- تتراوح أجور طلاب الماستر شهرياً بين 2500 و3500 يورو.

- في حال تواجدت الخبرة الكافية ودرجة الدكتوراه تتراوح الأجور شهرياً بين 5000 و6000 يورو.

ماهى المتطلبات الأساسية لدراسة تقنية التكنولوجيا الحيوية

في الفترات الماضية كانت دراسة التكنولوجيا الحيوية تقتصر على الدراسات العليا، وظلت على هذا الوضع لفترات طويلة، ثم بعد ذلك وبسبب الإقبال الكبير على دراستها، تم إنشاء مقررات دراسية خاصة تمنح الدرجة العلمية في هذا المجال.

ومن أجل دراسة التكنولوجيا الحيوية يجب على الطالب الحصول على درجات مرتفعة في كل من المواد العلمية مثل الكيمياء والأحياء، كما يجب على الطالب دراسة اللغة الانجليزية، وحصوله على نقاط عالية في اختبارات TOEFL أو IELTS.

أما دراسة المجال كمقرر دراسات عليا، فهذا يعتمد على نوع التخصص المطلوب، والذي يرغب الطالب في دراسته، فكل قسم من أقسام التكنولوجيا الحيوية يختلف عن الآخر في طريقة التقدم له، فعلى سبيل المثال قسم التكنولوجيا الحيوية الحمراء الذي يختص بالصناعات الصحية، يختلف عن قسم التكنولوجيا الحيوية الخضراء الذي يختص بالصناعات الزراعية، لذا كان من الطبيعي أن يكون لكل قسم متطلبات خاصة به.

ولكن يكون أحد الشروط الهامة والثابتة في كل التخصصات هو احتياج الطالب إلى درجات متفوقة في هذا التخصص والمواد التي لها علاقة به كما يلي:

- في مجال التكنولوجيا الحيوية الحمراء الخاصة بالمجال الطبي يجب أن يكون الطالب حاصلًا على إحدى المؤهلات الطبية بكافة أنواعها مثل الطب والعلوم الطبية والتكنولوجيا الطبية والطب البيطري والصيدلة أو حاصل على مؤهل علمي في إحدى المجالات التالية البيولوجي والكيمياء والوراثة.

- في مجال التكنولوجيا الحيوية الخضراء الخاصة بالزراعة، يجب أن يكون المتقدم للدراسات العليا حاصلًا على مؤهل في دراسة الزراعة بكافة فروعها، أو العلوم ذات الصلة مثل علوم النبات والميكرو بيولوجي وغيرها.

- أما في مجال التكنولوجيا الحيوية البيضاء الذي يختص بالمجال الصناعي، فقد تم تخصيصه للحاصلين على شهادات جامعية في العلوم أو الزراعة أو الهندسة من أجل التقدم لنيل الدراسات العليا في هذا التخصص.

- أما في التكنولوجيا الحيوية الزرقاء الخاصة بالمجال البحري، فيُفضّل الحاصلين على المؤهلات العلمية ذات الصلة بهذا التخصص مثل علوم البحار والأحياء المائية وغيرها.

أماكن التدريب على تقنية التكنولوجيا الحيوية

التدريب على مجالات التكنولوجيا الحيوية يكون في الشركات التي تعمل بهذا المجال سواء صناعي أو طبي أو زراعي أو بحري، ولكن تكمن الفرص الأكبر في الشركات التي تعمل في المجال الصناعي الطبي مثل مجالات الصيدلة والدواء.

دراسة التكنولوجيا الحيوية

نشر في 01 مايو 2019
التخصصات