EasyUni logo

Navigation

الجامعات

تحذير: نود تنبيهكم إلى وجود عمليات احتيال تستخدم اسم شركتنا (ايزي يوني) وتدعي وجود مكتب لنا في السعودية, الرجاء توخي الحذر وعدم تقديم المعلومات الشخصية أو الماليه لأي جهه غير قنواتنا الرسميه. علما ان مكتبنا الرئيسي في ماليزيا فقط

دليل الطالب العربي في ماليزيا للتعرف على الأطباق الماليزية

January 29, 2024

Somaia

دليل الطالب العربي في ماليزيا للتعرف على الأطباق الماليزية 

إن الانطلاق في رحلة استكشاف عالم المأكولات الماليزية أثناء أيام الدراسة يقدم لك 

مزيجاً من النكهات التي تأثرت بثقافات مختلفة في ماليزيا - التقاليد الملايوية والصينية والهندية.

حيث تمتزج أساليب الطبخ والذي يخلق مزيجاً لذيذاً من النكهات والأنواع

التي تجعل المطبخ الماليزي فريداً حقاً.

وليس المطبخ الماليزي مجرد متعة لحاسة التذوق لديك فحسب، بل إنه يعكس أيضاً تاريخ البلد وتراثها الثقافي.

كل مكان من ماليزيا لديه مجموعة خاصة من الأطباق، بمكونات فريدة وطرق طهي 

تظهر الطريقة المحلية في الحياة.

مع استكشافك للمطبخ الماليزي، لن تستمتع فقط بالنكهات الفريدة للبلد،

ولكن أيضًا ستتعرف على الجانب الثقافي من تناول الطعام.

لا يتعلق مشهد الطعام في ماليزيا فقط بما في قائمة الطعام؛ بل يتضمن أيضًا 

كيفية مشاركة الماليزيين للوجبات وعاداتهم.

لذلك، دعنا نبدأ رحلة لاكتشاف الأطعمة الماليزية الواجب تذوقها والتفاصيل 

الثقافية التي تجعل تناول الطعام الماليزي تجربة فريدة ولذيذة.

كيف تشكل الثقافات المختلفة المأكولات الماليزية؟

يتأثر المطبخ الماليزي بثقافات مختلفة، مثل التقاليد الملايوية والصينية والهندية. 

تضيف كل ثقافة طابعها الفريد إلى المشهد الحيوي للطعام.

على سبيل المثال، يُعرف الملايو بنكهاتهم العطرية الجريئة، مستخدمين مكونات مثل حليب

 جوز الهند والتوابل. 

فهم يحبون مشاركة الوجبات معا ويستمتعون بامتزاج النكهات الحلوة والمالحة والحارة.

تضيف الجالية الصينية لمستها من خلال تقنيات مثل القلي السريع والطهي بالبخار، 

مما يخلق أطباقًا صينية ماليزية تركز على الحفاظ على النكهات والألوان الطبيعية للمكونات.

 من ناحية أخرى، يساهم الهنود بمجموعة متنوعة من التوابل، مثل الكمون والهيل والكاري. 

وتظهر تأثيراتهم بوضوح في أطباق شعبية مثل الكاري والبرياني.

مع مرور الوقت، امتزجت أساليب الطهي هذه، مما أدى إلى ظهور نمط المطبخ الماليزي الفريد. 

إنهم يتبنون هذه التقنيات، منتجين أطباقاً تعرض الانسجام المتناغم لأساليب الطهي من ثقافات مختلفة.

بصفتك طالباً دولياً في ماليزيا، فإن تجربة المطابخ المحلية هي فرصة لتعلم عادات البلد

وتقاليدها وربطك بالمجتمع المحلي.

أين يمكنك الحصول على المأكولات الماليزية؟

كطالب دولي في ماليزيا، لن تكتمل رحلتك التعليمية دون استكشاف المطبخ المحلي اللذيذ.

هناك العديد من الأماكن للحصول على المأكولات الماليزية، مثل الأسواق الليلية 

والمطاعم الهندية (االمماك) وساحات الطعام و أكشاك الشوارع.

حتما ستجد مجموعة واسعة من الأطعمة للاستمتاع بها.

  1. السوق الليلي (باسار مالام)

تعد الأسواق الليلية من أفضل الأماكن للعثور على المأكولات المحلية بأسعار معقولة.

يمكنك اكتشاف مجموعة متنوعة من الأطباق مثل الشار كويتياو والساتاي والمرتاباك 

والحلويات والمشروبات الحلوة، بأسعار تتراوح بين 5 إلى 10 رينغيت ماليزي.

عادة ما تقام هذه الأسواق في مساحات مفتوحة تعمل في أيام محددة، لكل منطقة يوم محدد.

ويسهل الوصول إليها عبر وسائل النقل العام، مثل LRT و MRT أو الحافلات.

يمكنك التحقق من أيام العمل وساعات العمل على الإنترنت.

  1. المطاعم الهندية (المماك)

إذا كنت تبحث عن مكان حيوي للتجمع مع أصدقائك، فإن مطاعم المماك هي الاختيار المثالي!

تقدم مطاعم المماك -التي يديرها أبناء المجتمع الهندي المسلم في ماليزيا- مجموعة

واسعة من القوائم تناسب أذواقًا مختلفة.

ابتداءً من الساعة 7 إلى 10 صباحًا، يمكنك تجربة الأطعمة القائمة على الخبز الرقيق

مثل روتي تشاناي والشاباتي أو التوسي.

تتناسب هذه الأنواع من الخبز المقرمش بشكل رائع مع الكاري أو صلصة السمبال.

تتراوح الأسعار لهذه الاختيارات الصباحية عادةً بين 3 و 7 رينغيت ماليزي.  

خلال المساء، اجتمع مع أصدقائك واستمتع بوجبة مثل مي جورينج ماماك أو ناسي كندار. 

غالبًا ما يأتي ناسي كندار، الذي يُقدَّم مع مجموعة من الكاري والأطباق الجانبية، بأحجام كبيرة.

ومع ذلك، كن حذرًا من أن لكل طبق جانبي أسعارًا مختلفة. 

إذا كنت من ذوي الميزانيات المحدودة، فالخضروات والدجاج المقلي هي خيارات 

شعبية وفعالة من حيث التكلفة. 

بالإضافة إلى ذلك، عندما تناول الطعام في مطاعم المماك، لا تفوت تجربة المشروب 

الماليزي الشعبي، تيه تاريك. وهو عبارة عن شاي محلى بحليب مكثف محلى مصبوب 

بطريقة معينة كي تتكون رغوة لذيذة على سطح الكوب.

يتناسب هذا المشروب الساخن والحلو والرغوي بشكل مثالي مع أي طبق!

  1. الفوود كورت

بالإضافة إلى الأسواق الليلية ومطاعم المماك، اقتراح رائع آخر لتجربة المطبخ الماليزي

هو زيارة الفوود كورت، والتي غالبًا ما تتواجد في المراكز التجارية.

ما يجعل ساحات الطعام في ماليزيا ممتعة هو أنها توفر مجموعة واسعة من خيارات الطعام،

تتراوح بين الأطباق المحلية والمطابخ العالمية. 

يمكنك العثور على خيارات للمطبخ الماليزي والغربي والعربي.

من المهم ملاحظة أن الأسعار في الفوود كورت قد تكون أعلى قليلاً 

مقارنةً بالأسواق الليلية أو مطاعم المماك.

نظرًا لأن ساحات الطعام غالبًا ما تكون مزدحمة، قد تكون هناك طوابير طويلة في بعض الأكشاك.

لذلك، كيف يمكنك التنقل في الأجواء المزدحمة للحصول على وجبتك؟

انضم إلى الطابور وعندما تصل إلى الكاشير، أخبرهم بالطبق الذي تريده.

بمجرد أن تدفع المبلغ، احتفظ بالإيصال وانتظر بصبر بينما يقوم طاقم العمل بإعداد طلبك. 

 قد يستغرق هذا بعض الوقت، خاصة خلال ساعات الذروة.

يمكنك الانتظار إما على طاولتك أو بالقرب من الكشك. راقب الموظف وهو يدق الجرس

على طاولة الكاشير، مما يشير إلى اكتمال الطلبات. 

تحقق من إيصالك، والذي يتضمن اسم الطعام ورقم الطلب. 

بعد التأكد منه، خذ طعامك واستمتع به!

بعد الاستمتاع بطعامك، من المعتاد أن تنظف طاولتك بنفسك وتتخلص من أي مخلفات

في صناديق القمامة المخصصة.

هذا يساعد على الحفاظ على نظافة ساحة الطعامويضمن تجربة ممتعة للجميع.

  1. أكشاك الطعام

خيار آخر للعثور على المزيد من المأكولات الماليزية هو زيارة كشك الشوارع.

قد تتساءل عن الاختلافات بين كشك الشوارع والأسواق الليلية، حيث أن كليهما شائعان في ماليزيا.

الأسواق الليلية، كما يوحي الاسم، تفتح فقط خلال الليل. 

عادةً ما يقوم الباعة بإنشاء أعمالهم التجارية الساعة 6:00 مساءً ويديرونها حتى الساعة 9:30 مساءً. 

تنشأ الأسواق الليلية استراتيجيًا في أماكن محددة، مثل مواقف السيارات.

قد تجد منتجات متنوعة تُباع في الأسواق الليلية، مثل الطعام والمشروبات الحلوة واللعب

والفواكه والخضروات الطازجة والملابس والمزيد.

على النقيض من ذلك، تعمل كشك الشوارع في مساحة محدودة لبيع بضائعها. 

بخلاف العروض المتنوعة للأسواق الليلية، فإن لدى كشك الشوارع مجموعة محدودة من البضائع.

على الرغم من تنوعها المحدود، لا يزال بإمكانك العثور على مأكولات ماليزية لذيذة، 

مثل ناسي ليماك وناسي كيرابو وبيهون غورينغ، ومجموعة متنوعة من الكويه المحلية.

والجزء الأفضل في كشك الشوارع هو أن أسعارها معقولة، تتراوح عادةً بين 3 إلى 8 

رينغيت ماليزي، اعتمادًا على الطعام الذي تشتريه.

ما هي الأطعمة التقليدية في ماليزيا؟

بالإضافة إلى الاستمتاع بالمأكولات المحلية المذكورة في القسم السابق، يجب عليك أيضًا استكشاف 

الأطباق اللذيذة التي تُقدَّم أثناء الاحتفالات الماليزية مثل عيد الفطر، والسنة الصينية الجديدة، وديبافالي.

توفر هذه المناسبات الاحتفالية فرصة لتجربة أطعمة احتفالية مثل الرندانغ واللقساء 

والموروكو وناسي برياني ويي سانغ، والمزيد.

لهذه الأطباق أهمية ثقافية وتجعل التجربة المطبخية الماليزية أكثر ثراءً.

إن فهم هذه الأطعمة لا يتعلق فقط بالطعم؛ بل يساعدك على استكشاف الثقافات المختلفة في ماليزيا.

من خلال تبني الأطعمة والتقاليد المتنوعة، يمكنك تعزيز وقتك في الدراسة في البلد 

وتقدير الثقافة الماليزية بعمق أكبر.

كما أن تجربة المأكولات الماليزية تساعدك على التواصل مع الأصدقاء الماليزيين وبناء علاقات.

يصبح مشاركة الوجبات معهم تجربة خاصة تعزز التبادل الثقافي وتبني صلات دائمة. 

إن انفتاحك على تجربة الأطباق المحلية يوضح حبك للطعام ويساعدك على الاندماج في الحياة الماليزية.

ما هي آداب الطعام في ماليزيا؟

كطالب دولي في ماليزيا، تحتاج إلى فهم العادات الماليزية في تناول الطعام للتكيف مع الثقافة المحلية. 

فيما يلي بعض آداب الطعام العامة في ماليزيا:

  1. تناول الطعام باليد أو باستخدام الأدوات

الماليزيون، وخاصة الملايو والهنود، يأكلون بأيديهم اليمنى. 

ويرجع هذا الممارسة إلى أن وجبتهم الأساسية هي الأرز.

لذلك من الأسهل بالنسبة لهم خلط الأرز مع الصلصات مثل الكاري.

  1. ومع ذلك، يستخدم الماليزيون أدوات مثل الملعقة والشوكة والسكين والقضبان

عند تناول الأطباق المعتمدة على المعكرونة أو عند حضور المناسبات الخاصة.

خلال الحدث، يتم تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة، وتُوفَّر الأدوات لراحة الضيوف.

نصيحة مهمة أخرى هي تجنب ملامسة أدواتك لأطباق التقديم المشتركة. 

تحتوي أطباق التقديم المشتركة على أدوات منفصلة لأغراض الخدمة والنظافة.

  1. غسل اليدين

غسل اليدين هو عادة شائعة أخرى في ماليزيا. إنه يشدد على النظافة قبل وبعد تناول الطعام.

عندما تكون على وشك تناول وجبة، وخاصة إذا كانت تتضمن الأرز، يجب عليك غسل يديك جيدًا.

  1. تناول الطعام بشكل جماعي

يُمارس الماليزيون تناول الطعام بشكل جماعي بانتظام، وغالباً ما يحدث ذلك في المؤسسات العامة 

مثل المطاعم أو مطاعم الجامعات أو المنازل الماليزية.

إذن ماذا يجب أن تفعل أثناء تناول الطعام بشكل جماعي؟

تحتاج إلى أخذ كمية صغيرة من أطباق التقديم المشتركة إلى طبقك بدلاً من الوصول عبر الطاولة. 

يمكن القيام بذلك عن طريق التناوب في الخدمة أو طلب المساعدة من شخص قريب.

  1. إنهاء طبقك

قد يُنظر إلى إنهاء كل الطعام في طبقك على أنه علامة إيجابية، تشير إلى استمتاعك بالوجبة.

تتماشى هذه الممارسة أيضًا مع قيم الاعتدال وتقدير الوجبة.

ومع ذلك، من المقبول ترك كمية صغيرة من الطعام لإظهار أنك قد شبعت. 

يعد ترك كمية صغيرة في طبقك إيماءة مهذبة، تشير إلى أنك قد أكلت بما يكفي

دون إهدار الكثير من الطعام.

  1. دفع إكرامية

على عكس بعض الثقافات، لا يعتبر التبرع عادة متبعة في ماليزيا، خاصة في المطاعم المحلية. 

تطبق معظم المطاعم رسوم خدمة مباشرة على الفاتورة، والتي يتم الإعلان عنها عادةً في القائمة.

ختامًا، مع استكشافك للمطبخ الماليزي وعادات تناول الطعام، ستواجه أيضًا الثقافة المتنوعة للبلد. 

إن تجربة الأطباق المحلية هي طريقة لتعلم العادات والتقاليد المحلية وربطك بالمجتمع الماليزي.

احرص على تقدير هذه التجربة لاكتساب فهم أعمق وتقدير للثقافة الماليزية. 

إنها توفر فرصة لبناء روابط دائمة، مما يجعل رحلة دراستك في الخارج أكثر إثارة.


 

 

سنساعدك في العثور على جامعتك المثالية والتقديم فيها

الإعلانات
الإعلانات

This website uses cookies to ensure you get the best experience. By using this site, you acknowledge that you have read and understand our Cookie Policy , Privacy Statement and Terms & Conditions .

Maximum 6 courses for comparison!

Chat on WhatsApp

Courses selected for comparison