دراسة الأمن السيبراني

بواسطة: Hussein | آخر تعديل في 07 أغسطس 2019
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء

دراسة الأمن السيبراني

الأمن السيبراني 

لقد أصبحت دراسة الأمن السيبراني واحدة من مستحدثات التطور التكنولوجي والرقمي الذي نعايشه في العالم مؤخرًا، حيث يشهد العالم المتقدم بكافة أرجائه تطور كبير لا يمكننا بأي حال أن نغفله، لذا أصبحت تلك الدراسات التكنولوجية في مجال الحوسبة الرقمية مقصد الكثيرين من الدارسين المتميزين حول العالم، ولكن يوجد جانب آخر مظلم لذلك التطور الرقمي الذي نشهده، يمكن أن يجعل كبرى الدول والشركات والمؤسسات التجارية والاقتصادية مهددة بالاختراق، ولعل هذا من أهل أسباب أهمية دراسة الأمن السيبراني، والذي يعمل على حماية البيانات والشبكات والأنظمة الالكترونية من الهجمات والاختراقات التي قد تودي بها وباستقرارها.

وكلما تطورت النظم التكنولوجيا من حولنا كلما اعتمدت تلك المؤسسات على دمجها واستخدامها في تطوير العمل، الأمر الذي يجعلها في حاجة ماسة لمجموععة كبيرة من المؤهلين وذوي الكفاءة والخبرة في تطبيق نظم الأمن السبراني، تعرَّف معنا في مقالنا هذا على كل ما يخص هذا المجال الحيوي البارز.

 

ما هو الأمن السيبراني؟

الأمن السيبراني هو ذلك العلم الذي يضم مجموعة من التقنيات والأنظمة والضوابط التي تعمل على حماية الشبكات والنظم التكنولوجية للمؤسسات، وذلك للحد من حدوث أي هجمة الكترونية بغير وجه حق، كما يتمكن من خلاله المؤسسات والشركات من حماية بياناتها بالكامل وغلق كافة السبل أمام المستغلين.

وتختلف دراسة الأمن السيبراني من جامعة لأخرى، إلا أنها تتشابه فيما بينها في منح الطلاب الجامعيين مجموعة من المعارف والتقنيات التي تمكنهم من فهم أساسيات أجهزة الكمبيوتر ونظم الأمان والحوسبة وذلك لحماية البيانات والأنظمة من الاختراق.

كما يتم دراسة كيفية التصدي للهجمات الالكترونية المختلفة والقرصنة، مع فهم نظم الحوسبة، وغيرهم، وتعمل الجامعات على الدمج بين الجانب النظري والجانب العملي لتدريب الطلاب على ممارسة تلك المهارات قبل التخرج، وذلك لضمان مستوى الكفاءة والقدرة على خوض سوق العمل فور التخرج.

 

ما هي الأسباب التي تزيد من اقبال الطلاب على دراسة الأمن السيبراني؟

هناك عدد من الأسباب التي تجعل دراسة الأمن السبراني من أبرز المجالات التي تحتاج لوجود خبراء مؤهلين لحماية أمن الشركات والمؤسسات والدول أيضًا، ومن أبرزها:

1. يشهد سوق العمل حاجة مستمرة لخبراء مجال الأمن السيبراني:

حيث يتوقع وجود اقبال كبير على توظيف هؤلاء المؤهلين والخبراء في مجال الأمن السبراني، وذلك كلما تم الاعتماد على التكنولوجيا والأنظمة الالكترونية أكثر فأكثر، لذا يجد رواد ذلك المجال أن دراسة الأمن السيبراني تمنح الطلاب فرصة حقيقية لتقلد مجموعة من أبرز الوظائف والمسارات المهنية المميزة والمرموقة على مستوى العالم.

 

2. بالعمل في مجال الأمن السيبراني ستتمكن من جني الكثير من الأرباح المالية:

تقوم المؤسسات والشركات المختلفة خاصةً في الدول التي تقدر العلم والتكنولوجيا بتوفير الكثير من الوظائف المميزة ذات العوائد المالية المرتفعة لخبراء ذلك المجال، تقديرًا منهم لمواهبهم وقدراتهم وكذلك اقرارًا منهم بأهمية ذلك المجال وتأثيره البارز في نجاح نظم أمن المعلومات والهيئات، فنجد أن رواتب موظفي ذلك المجال تفوق بمراحل عدة أبرز الوظائف في المجالات الأخرى، ومع نقص المؤهلين وزيادة الحاجة لتوظيف ذوي الخبرة والكفاءة سترتفع الرواتب والمكافآت المالية أكثر فأكثر.

 

3. بخبرتك في مجال الأمن السيبراني ستكن غاية لكل مؤسسة مميزة:

حيث يزداد الطلب على توظيف كافة المميزين في مجال الأمن السيبراني، وذلك لإحداث تغيير واضح في سياسات الشركات وحفظ معلوماتها وبياناتها الهامة، لذا لن تشعر بالحاجة إلى البحث عن فرصة عمل مميزة، فالأمر يبدو عكس ما تتوقع تمامًا، من المتوقع أن تجد الكثير والكثير من طلبات العمل التي يصعب الاختيار من بينها.

 

4. يشمل الأمن السيبراني كافة المجالات العملية بالرغم من اختلافها وتنوعها:

نظرًا للارتباط بين التكنولوجيا والأمن السيبراني؛ ستجد أنه يدخل في الكثير والكثير من المجالات والصناعات، وكلما تم دمج المزيد من تطبيقات التكنولوجيا داخل المؤسسات كلما ازدادت الحاجة لوجود خبراء أمن سبراني، ومن أبرزها البنوك والمحاسبة والتمويل والمؤسسات التجارية والربحية والخدمية أيضًا، مما يحتجن إلى نظام محكم لتحقيق أمن كامل للمعلومات.

فمن المتوقع أن تستقطب الدول المتقدمة في العالم أجمع ذوي العقول المبتكرة ومن يتمتعون بعدد من المهارات والقدرات الفريدة في مجال الأمن السبراني، وفي ذلك الشأن نجد أن تصريحات مكتب إحصاءات العمل تفيد بأن الحكومة الفيدرالية ستكثف مجهوداتها في البحث عن خبراء ذلك المجال الحيوي لحماية الأنظمة الالكترونية والمعلومات الخاصة بتلك الدول، وذلك لتوظيفهم ومنحهم فرصة للتميز والنجاح يشهده كبرى المؤسسات الرائدة في تلك البلاد.

 

5. ستحصل على امتيازات فريدة في العمل:

يكمن تميز تلك المهن المتعلقة بالأمن السبراني في منح الفرد مجموعة كبيرة من الامتيازات الفريدة التي تجعله يجني المال ويحقق الكيان العلمي والعملي المنشود مع تسهيلات مميزة لا يمكن تحقيقها في مهن أخرى مكافئة، حيث يمكن أن يختار محترفي الأمن السبراني من بين مجموعة من الوظائف في آن واحد، مع تحديد ساعات للعمل بأريحية ومرونة أكبر، كما تمنح المؤسسات هؤلاء الأشخاص المميزين فرصة للترقي السريع كلما أثبت كفاءة وقدرة على أداء المهام الوظيفية بأعلى قدر من الاتقان والابداع.

ونظرًا لتلك المزايا الفريدة ينصح خبراء ومستشاري التعليم في ايزي يوني شبابنا الواعد بقصد تلك المجالات الأكثر شهرة وتميزًا في المستقبل القريب، وذلك لجني ثمار جهدهم علميًا ومهنيًا أيضًا.

 

ما هي أهم المسارات الوظيفية المتاحة بعد دراسة الأمن السيبراني؟

يشهد هذا المجال اقبال وطلب كبير في شتى المجالات، ولذلك تشير التقارير والإحصاءات العالمية إلى زيادة كبيرة في طلب محترفي الأمن السبراني، فكما أشارت جامعة أنجليا روكسين أن سوق الأمن السبراني قد نما وتطور في كافة دول العالم بشكل ملحوظ، ففي عام 2004 كان يقدر بـ 3.5 مليار دولار، بينما كان في عام 2015 يُكلف 75 مليار دولار، ويُتوقع أن يحقق ما يقارب 170 مليار دولار في عام 2020.

عقب دراسة الأمن السبراني والحصول على درجة البكالوريوس سيجد الخريج العديد والعديد من الفرص الوظيفية المميزة في عدد من المجالات، وتتنوع المسارات الوظيفية التابعة لتلك الدراسة، حيث تشمل:

  • مهندس الدعم السحابي.

  • متخصص دعم تكنولوجيا المعلومات.

  • مهندس الدعم الفني.

  • مطور برامج وتطبيقات.

  • مسؤول الشبكات.

  • مسؤول الطب الشرعي الرقمي.

كل هذا وأكثر ستجده متاح أمامك عقب دراسة الأمن السبراني واكتساب مهارات متنوعة وخبرة كافية في العمل.

إن كنت تبحث عن التميز وترغب في تقلد منصب ريادي في إحدى المؤسسات الأشهر في العالم، ما عليك إلا التعرف على مجال الأمن السبراني عن قرب، فهو الملاذ الوحيد الآمن للتصدي للهجمات الإلكترونية والقرصنة التي تسطو على بيانات الشركات والمؤسسات وحتى الدول وسياساتها، مما يهدد الأمن الوطني للبلاد، ايزي يوني يوفر لك مجموعة متكاملة من المعلومات الخاصة بذلك المجال، بالإضافة إلى عر لأبرز الجامعات التي توفر درجات علمية موثوقة في الأمن السبراني، فقط تواصل معنا إن رغبت في التميز.

دراسة الأمن السيبراني - ايزى يونى

نشر في 07 أغسطس 2019
التخصصات , الدراسة في الخارج