دراسة الوسائط المتعددة

من أبرز التخصصات التي أصبح لا غنى عنها في مجال العمل المحلي والعالمي هي مجال الوسائط المتعددة
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء
فيسبوك تويتر WhatsApp

دراسة الوسائط المتعددة

تخصص الوسائط المتعددة من التخصصات الأكاديمية التي يتنافس الطلاب على الدراسة به خلال الآونة الأخيرة، وذلك نظرًا لإدراكهم أهميته في الحياة العملية، وأن المستقبل مفتوح أمام هذه التخصصات التي تركز على المواكبة مع العصر، فالجامعات لم تعد قاصرة على تخصصات الطب والهندسة فقط.

 نعم ستظل لها أهميتها على مر العصور، ولكننا في عصر التكنولوجيا والثورة المعلوماتية وكان لابُد من وجود تخصصات أكاديمية لتعليم الطلاب وتأهيلهم إلى سوق العمل باحترافية وعلى قدر كبير من المعرفة، وهذا يفسر ظهور العديد من التخصصات التي تبدو غريبة على المسامع ولكنها متداولة بالفعل في سوق العمل.

 ومن أبرز التخصصات التي أصبح لا غنى عنها في مجال العمل المحلي والعالمي هي مجال الوسائط المتعددة، والتي تختص بتعليم الدارس كيفية إيصال المعلومة بشكل سليم وبجهد أقل باستخدام كافة الوسائل التفاعلية سواء كانت مرئية أو مسموعة.

 فإذا قمت بجولة سريعة سواء في أرض الواقع أو عبر المواقع الالكترونية فسوف تدرك أهمية تخصص مثل الوسائط المتعددة ومدى الحاجة إليه، ليس فقط في الحاضر وإنما في المستقبل أيضًا، فالإقبال يزداد كل يوم في البحث عن المصممين المحترفين ومصممي الجرافيك.
 

- تخصص الوسائط المتعددة:

يركز تخصص الوسائط المتعددة على مد الطلاب من خلال الدراسة الأكاديمية بالجانب النظري وكذلك التطبيق العملي الذي يؤهله لاحتراف أي مجال من مجالات التكنولوجيا الرقمية سواء كان التصميم، الجرافيك، مجالات الدعاية والإعلان والمجسمات والتصوير ثلاثي الأبعاد والمتحرك.

فمجالات الوسائط المتعددة كثيرة وجميعها حيوية ويزداد الطلب عليها في سوق العمل باستمرار، غير أنها من مجالات الدراسة التي تساعدك كل يوم على معرفة الكثير عما يدور حولك في عالم التكنولوجيا، وهو ما يجعل الدراسيين لا يشعرون بالملل من حفظ النظريات والمادة العلمية الروتينية.
 

- ما هي مجالات الوسائط المتعددة؟

خلال دراسة الطلاب لتخصص الوسائط المتعددة سيتطرق لدراسة العديد من المجالات الحيوية التي تقدم له قدر كبير من الفائدة والمعرفة على الصعيد العملي والشخصي، ومن أبرز تلك المجالات:

  • التصميم: تعلم التصميم بكافة أنواعه سواء تصميم المطبوعات أو الإعلانات الخاصة بالمجلات والصحف، تصميم الويب والمواقع الالكترونية.

  • البرمجة: سواء برمجة الألعاب أو المواقع، والتصميمات ثلاثية الأبعاد وعروض الرسوم المتحركة.

  • المونتاج: سواء مونتاج الفيديو أو الأفلام بمختلف أنواعها، إلى جانب تحرير الصور ومعالجة الصوت والفيديو.

  • الجرافيك: تصميمات الجرافيك من المجالات التي تحظى باهتمام كبير وخلال الدراسة سيتم تعلم كافة الأدوات والإلمام بكافة المؤثرات الصوتية والحركية.
     

- ما هي أهم مميزات تخصص الوسائط المتعددة؟

في الحقيقة هناك العديد من المزايا التي يكتسبها الطلاب خلال دراستهم لتخصص الوسائط المتعددة، وهناك استفادة أكبر بعد التخرج، ومن خلال إلقائنا الضوء على أبرز هذه المزايا يمكننا تلخيصها فيما يلي:

  • طوال فترة الدراسة يتم تنمية العديد من المهارات لدى الطلاب ومن أهمها تنمية الابتكار والتفكير الإبداعي، والحرص على التطور والإتيان بأفكار جديدة باستمرار، فمجالات الوسائط المتعددة على اختلاف أنواعها تساعدك على التفكير خارج الصندوق.

  • في نهاية الدراسة يكون الطالب على قدر عالي من الاحترافية في استخدام الحاسوب بسهولة، و بناء مهارات محلية من الاتصال المرئي والمسموع والتعبير الفني والتطبيقات المبتكرة للتصميم الجرافيكي والوسائط المتعددة.

  • يصُبح الطالب قادرًا على ترجمة جميع الأفكار والنظريات التحليلية إلى مشاريع فنية، وينجح في ذلك من خلال دمجه للمهارات الفنية والإبداعية مع التطبيقات والتقنيات المتعلقة بالوسائط المتعددة.

  • يتعلم الطلاب كيفية إنتاج الأفلام الوثائقية وكذلك خطوات التصوير والإخراج، إلى جانب اكتساب العديد من المهارات كالقدرة على تعديل الألعاب الرقمية، واستخدام الأدوات والبرامج المخصصة في التصميم بكافة أنواعه.

  • دراسة الوسائط المتعددة كذلك تنمي مهارة العمل الجماعي لدى الطالب، وذلك من خلال إقامة العديد من المشاريع والخطط الجماعية، وبذلك يتعلم الطالب ليس فقط العمل في فريق وإنما تحت ضغط وإنجاز الأفضل.

  • الإلمام بكافة التقنيات المختلفة التي تساعد الدارس على تصميم وبرمجة الألعاب بكفاءة عالية.

  • بعد التخرج سيكون أمام الدارس فرص هائلة وحظ وفير للعمل في الأسواق المحلية والعالمية، وبالإمكان اللجوء إلى العمل الحر والتخصص في أي مجال من مجالات الوسائط المتعددة.

  • تساعدك الدراسة على القدرة على تخزين المعلومات وحمايتها بكافة الطرق وإمكانية استرجاعها في حالة تعرضها للفقدان أو مسحها بطريق الخطأ.

  • تنمية مهارات الاتصال والتواصل مع الآخرين، والقدرة على توصيل المعلومة بدقة والتعامل مع كافة متطلبات العملاء.
     

- ما هي فرص العمل و الوظائف المتاحة لدارسي الوسائط المتعددة؟

عند اختيارك لدراسة تخصص بعينه عليك أن تكون على دراية بمدى توفر فرص هذا التخصص في سوق العمل من الناحية التجارية، وكذلك على الصعيد المستقبلي، وتخصص الوسائط المتعددة يفتح العديد من المجالات أمام الخريجين للعمل، ومن أبرز تلك الفرص:

  1. العمل في شركات الدعايا والإعلان.

  2. العمل في الشركات المختصة بتقديم خدمات التصميم بمختلف أنواعها سواء تصميم المواقع، تصميم الويب، أو تصميم الإعلانات.

  3. العمل في المواقع الإخبارية أو في الإذاعات.

  4. لدارسي تخصص الوسائط المتعددة فرصة كبيرة في العمل في شركات الإنتاج السينمائي.

  5. العمل في دوُر النشر والطباعة.

  6. العمل في القنوات الفضائية ومجال التصوير.
     

- ما هي أفضل الجامعات لدراسة الوسائط المتعددة؟

1-  George Mason University - USA

2-  Florida International University - USA

3-  City University London - UK

4-  Curtin University - Australia

5-  Multimedia University - Malaysia

 

ولذلك تُعد دراسة الوسائط المتعددة من أبرز التخصصات التي تجذب أنظار العالم مؤخرًا، ليس هذا فقط بل تمنح الطالب أو الطالبة فرصة كبيرة للإبداع والابتكار دون التقيد بطرق تقليدية في التعلم، تواصل معنا في ايزي يوني للتعرف على أفضل الجامعات التي يمكنك الالتحاق بها لدراسة تخصص الوسائط المتعددة، وكذلك اتمام خطوات الالتحاق والحصول على القبول الجامعي، ايزي يوني تدعم شبابنا العربي للوصول للعالمية ودراسة مختلف التخصصات في الخارج وفق أفضل تقنيات علمية وعلى أيدي أكفأ الكوادر الأكاديمية العالمية. 
 

دراسة الوسائط المتعددة