دراسة الآداب

كلية الآداب هي بمثابة منصة متنوعة المجالات والتخصصات
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء
فيسبوك تويتر WhatsApp

دراسة الآداب

تُعتبر الآداب أحد أهم الكليات التي يُمكن للطالب الالتحاق للدراسة بها من القسمين العلمي والأدبي بعد نيل شهادة الثانوية العامة، فهي توفر لطلابها الكثير من المجالات والأقسام التي يُمكن التسجيل بها والتعمق في دراستها وفقًا لرغبتهم، إضافة إلى بعض الشروط الخاصة بكل قسم، وفيما يلي سنتناول معًا بشيء من التفصيل كل ما يخص دراسة الآداب وتخصصاتها.
 

- ما هو تخصص الآداب؟

كلية الآداب هي بمثابة منصة متنوعة المجالات والتخصصات، ففيها يُمكن دراسة اللغات المتنوعة من عربية وإنجليزية وفرنسية...إلخ، ويُمكن دراسة العلوم الحياتية المتنوعة مثل علم النفس وعلم الاجتماع وغيرهم، إضافةً إلى وجود أقسام متعددة ومختلفة كـ قسم دراسة الآثار، وقسم الإعلام، لذا فهي كنز ثري لمن يرغب في التحصيل العلمي المتعمق في إحدى مجالاتها.

فعند التقديم لدراسة الآداب المتنوعة بعد الحصول على المُعدل التراكمي المطلوب للقبول بالكلية يخضع الطالب لبعض الشروط التي يضعها كل قسم لتحديد المقبولين للدراسة به، وبعد القبول يتعرف الطالب على كل ما يخص القسم ومجاله وطبيعته، فعلي سبيل المثال عند الالتحاق بقسم اللغة الإنجليزية يقوم الطالب بدراسة اللغة الإنجليزية وقواعدها وآلية استخدامها في الحديث والنطق بطريقة صحيحة، بالإضافة إلى دراسة الآداب المتنوعة والمرتبطة باللغة مثل النثر والشعر والدراما وغيرهم، وبذلك تصبح دراسة اللغة الإنجليزية بكلية الآداب سبيًلا مُمهدًا لدراسة الأدب الإنجليزي بكل متعة وتمكن.
 

- ما هي أقسام الآداب ومسارها الوظيفي؟

أما عن أقسام كلية الآداب فهي كما ذكرنا متنوعة ومتعددة بين اللغات والعلوم الحياتية والفروع الأخرى وسنذكرها الآن ببعض من التفصيل.
 

أولًا أقسام اللغة:

تتنوع أقسام اللغات بكلية الآداب منها: قسم اللغة الفرنسية وآدابها، قسم اللغات الشرقية وآدابها...إلخ، أم عن أهم أقسام اللغة فهم:

  • قسم اللغة العربية: وفيه يدرس الطالب كل ما يتعلق بلغتنا الأم من قواعد ونحو وبلاغة وأدب وتاريخ الأدب العربي منذ القِدم، وعند الحصول على شهادة البكالوريوس يتمكن الطالب من تدريس اللغة العربية بعد الحصول على شهادة الدبلوم التربوي، كما يُمكنه العمل ككاتب أو مُدقق إملائي ونحوي، علاوةً على إمكانية العمل كمعيد بالكلية.

  • قسم اللغة الإنجليزية: وهو أحد أهم وأشهر أقسام كلية الآداب؛ حيث يلقى مجالا واسعًا في سوق العمل بفضل شهرة اللغة الإنجليزية واعتبارها اللغة الأولى عالميًا، وفيه يدرس الطالب كل ما يخص اللغة الإنجليزية من قواعد، قراءة، كتابة، وبعض من الأدب الإنجليزي، وبعد التخرج يُصبح مجال العمل مفتوحًا أمام الحاصل على شهادة البكالوريوس في الآداب قسم اللغة الإنجليزية فيُمكنه العمل كمترجم، الأعمال الحرة، العمل بالسفارات، والتدريس...إلخ.
     

ثانيًا أقسام العلوم الحياتية:

تحظى العلوم الحياتية والدنيوية بجانب كبير من اهتمام كليات الآداب حول العالم، فجميعها يقوم بتدريس الكثير من التخصصات بشكل مُتعمق، ومن هذه التخصصات: قسم الدراسات الإسلامية، قسم دراسة الآثار، قسم الإعلام، قسم التاريخ وقسم علم النفس والفلسفة، أما عن أبرز هذه الأقسام فهم:

  • قسم الجغرافيا: يُعتبر هذا القسم من الأقسام التي تمتلك شهرة واسعة ويرغب الكثير من الطلاب بالتسجيل به ودراسة كافة الظواهر الجغرافية الموجودة على سطح الأرض منذ نشأة الكون، إضافة إلى التخصصات المتنوعة التي يضمها قسم الجغرافيا كـ تخصص الخرائط، تخصص الجغرافيا العامة وتخصص نظم المعلومات الجغرافية، ويمتاز هذا القسم بمساره الوظيفي الواسع حيث يُمكن لحاصل بكالوريوس الجغرافيا بكلية الآداب من امتهان العديد من الوظائف كـ العمل بتدريس مادة الجغرافيا بعد الحصول على الدبلوم التربوي، العمل بمراكز الأرصاد الجوية، العمل بمراكز الاستشعار عن بعد، العمل بهيئات المساحة، العمل في نظم المعلومات الجغرافية أو العمل بالهيئات الحكومية التابعة للموارد المائية والبيئة.

  • قسم الاجتماع: وهو أحد أهم وأكبر اقسام كلية الآداب التي لقت شهرة واسعة ويحتاجها سوق العمل بشدة، وفيه يتم تدريس كافة الظواهر والعادات الاجتماعية المختلفة وتاريخها وتتبع نشاءة الإنسان وسلوكه عبر العصور، وذلك من أجل المساعدة في تعديل سلوك الإنسان ومساعدته في أن يُصبح شخص ذا أثر فعال في مجتمعه، ويتمكن الحاصل على بكالوريوس الاجتماع من كلية الآداب من الالتحاق بأحد الوظائف الآتية: العمل كمرشد أو مصلح اجتماعي بالمدارس، العمل بالهيئات الاصلاحية والتأديبية كالسجون، المستشفيات، دور الرعاية وإعادة التأهيل النفسي، دور الأيتام والمُسنين، الهيئات الحكومية المتنوعة، وزارة الداخلية، العلاقات العامة، دور الطفولة ومراكز الخدمات التوجيهية.
     

- كيفية اختيار القسم المناسب للدراسة بكلية الآداب؟

عند الدراسة بكلية الآداب يعاني الكثير من الطلاب في اختيار القسم المناسب لهم، لذا نوجه لك بعض النصائح التي قد تُفيد عند مواجهة هذه المشكلة:

  • اتباع الرغبة؛ حيث يجب عليك التركيز على اهتماماتك وتحديد شغفك لمعرفة القسم المناسب.

  • القراءة عن أقسام الكلية ومعرفة المسار الوظيفي الخاص بكل قسم وذلك لتحديد القسم الأمثل للدراسة به.

  • الاستعانة بذوي الخبرة وخريجي كلية الآداب بأقسامها المتعددة لمساعدتك في تحديد وجهتك المناسبة واختيار القسم المناسب لك.
     

- ما هي أفضل الجامعات لدراسة الآداب؟

بعد أن شرحنا لك كل ما يتعلق بكلية الآداب وأقسامها دعنا نُعرفك على باقة من أفضل كليات الآداب حول العالم، حيث يُمكنك دراسة الآداب المتنوعة بأقسامها في الخارج للحصول على أكبر قدر من الاستفادة والتعلّم بأفضل الطرق الحديثة وببرامج تعليمية قوية وذات جودة عالية عالميًا، وأفضل هذه الجامعات هي:

1-  Saint Louis University - USA

2-  West Virginia University - USA

3-  Kingston University, London - UK

4-  Deakin University - Australia

5-  University Putra Malaysia - Malaysia
 

إن كنت تمتلك رغبة ملحة في الدراسة والتعمق في إحدى المجالات التابعة لكلية الآداب؛ لا تتردد في التواصل مع أحد مستشاري التعليم لدينا في ايزي يوني، وحينها ستحصل على الدعم المطلوب لاختيار أفضل الأقسام وأشهر الجامعات العالمية لدراسة الآداب باختلاف أقسامها.

دراسة الآداب