التحويل الجامعى من كندا الى امريكا

By فريق إيزي يوني | Last modified 11 أغسطس 2018
فيسبوك تويتر WhatsApp

التحويل الجامعى من كندا الى امريكا

كيف يمكن التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية؟

كثير من الطلاب الدوليين يرغبون في التعرف على إجابة ذلك السؤال بشكل مفصل، حيث إن الجامعات الأمريكية تتبوَّأ المكانة الأولى على مستوى العالم وفقًا للتصنيفات التي تصدرها المنظمات المعنية، وفي بعض الأحيان يتوجه بعض الطلاب نحو الدراسة في جامعات كندا، وبعد فترة من الدراسة يرغبون في التحويل للجامعات الأمريكية، وكندا تقع في شمال أمريكا، لذا فإن المسافة بينهما قريبة، ولكن يلزم ذلك مجموعة من الإجراءات الرسمية، وسوف نستعرض في هذا المقال الأسباب التي تدفع الطلاب نحو التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية، وكيفية الحصول على ذلك.

 

ما أسباب التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية؟

  • البيئة التعلىمية النموذجية: تُعتبر البيئة التعليمية النموذجي أحد الأسباب التي تجعل من الطلاب يتوجهون نحو التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية، حيث تتميز الجامعات في أمريكا بوجود كوادر جامعية مرموقة في جميع التخصصات سواء التطبيقية أو النظرية، ويُمكن عن طريق ذلك أن يحصل الطلاب على قيم معلوماتية لا تُوجد في أي دولة أخرى، بالإضافة إلى الاهتمام بالجوانب العملية من خلال وجود مراكز بحثية على أعلى مستوى، وكذلك يوجد شراكات بين الجامعات والشركات والمؤسسات والمصانع؛ من أجل تدريب الطلاب خلال فترة الدراسة في أمريكا.

  • إمكانية العمل بمرتبات مُجزية أثناء الدراسة: من بين أسباب التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية هو إمكانية العمل بمرتبات مرتفعة خلال فترة الدراسة الجامعية، بما يساعد في سد النفقات الدراسية والإنفاق على المعيشة، وهناك بعض الطلاب ممن يغطون كامل مصروفاتهم داخل أمريكا.

  • الحصول على الشهادة الجامعية الأفضل على مستوى العالم: تُعتبر الشهادة الجامعية الأمريكية من بين الأسباب التي تجعل من الطلاب يسعون نحو التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية، والسبب أنها أفضل شهادة على مستوى العالم أيًّا كانت طبيعة التخصصات.

  • إمكانية الحصول علي وظيفة والإقامة داخل أمريكا: من أسباب التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية هو إمكانية الحصول على وظيفة والإقامة بعد الحصول على الشهادة، وخاصة في حالة تفوق الطالب في التخصص الذي يدرسه، حيث إن تلك الدولة تشجع العلم والعلماء في كل التخصصات.

  • التمتع بالحياة المدنية الحديثة: تُعد الحياة المدنية الحديثة من بين العوامل التي تحفز الطلاب على التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية، حيث يُمكن الاستمتاع خلال فترة الدراسة بالبيئة الحياتية المتميزة في جميع الجوانب، بالإضافة إلى المناطق السياحية التي تُعد مقصدًا للزوار من مختلف دول العالم.

 

 

كيف يُمكن التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية؟

هناك مجموعة من الإجراءات التي ينبغي اتباعها من أجل التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية، وسوف نوضحها في الخطوتين التاليتين:

  • أولى خطوات التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية هو مُخاطبة إحد الجامعات الأمريكية التي يرغب الطالب في الانضمام إليها وفقًا لتخصص معين مع إرفاق آخر شهادة، بالإضافة إلى بيان بالدرجات، وكذلك نتيجة آخر اختبار للغة الإنجليزية بكندا، وذلك بهدف الحصول على خطاب القبول الجامعي بأمريكا.

  • ثاني خطوات التحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية هو التقديم على الفيزا الأمريكية الدراسية، ويمكن على ذلك من داخل دولة كندا أو من الوطن الأصلي بسهولة، مع تقديم خطاب معتمد من أحد البنوك بقيمة المصروفات الدراسية التي تتطلبها الجامعة المراد الالتحاق بها في أمريكا أو أي شكل من أشكال الضمان المالي.

  • ملحوظة: في حالة كون الطالب مبتعثًا دراسيًّا فيجب أن يحصل على القبول من الجامعات الأمريكية والفيزا، ثم بعد ذلك يخاطب بوابة المُبتعثين أو المُشرف؛ من أجل الحصول على الموافقة للتحويل من الجامعات الكندية إلى الأمريكية.

 

 

نشر في 11 أغسطس 2018
الدراسة في الخارج , نصائح