تحذير: نود تنبيهكم إلى وجود عمليات احتيال تستخدم اسم شركتنا (ايزي يوني) وتدعي وجود مكتب لنا في السعودية, الرجاء توخي الحذر وعدم تقديم المعلومات الشخصية أو الماليه لأي جهه غير قنواتنا الرسميه. علما ان مكتبنا الرئيسي في ماليزيا فقط

نصائح للطلاب لزيادة الإنتاجية

July 06, 2023

Somaia


                                                                     

 

أينما تكون وجهتك فإن الدراسة والجامعة يمكنها أن تكون فترات ممتعة ومُجدية في حياة الإنسان. في الوقت نفسه، يمكن أن تكون هاتان الفترتان من أكثر السنوات ازدحامًا. يمكن أن يكون من الصعب توازن الواجبات المدرسية والحفاظ على درجات جيدة والتواصل مع الأصدقاء. نظرًا لهذه الحياة المزدحمة، قد يكون من التحدي الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

 

عندما كنتُ طالبًا، كنت أشتكي من التعب وعدم القدرة على التركيز بشكل كامل خلال الحصص أحيانًا. وكان في ذلك الوقت أدركت أن جسدي يحتاج إلى المساعدة ويحتاج إلى بعض الراحة الجدية. الراحة جزء أساسي من النجاح. كشف العديد من الباحثين أنه عندما تكون مرتاحًا، فإنه يساعدك على التفكير والابتكار وتعزيز إنتاجيتك؛ وهذا أمر بالغ الأهمية بين الطلاب.

 

يعتبر النوم الليلي الهانئ أمرًا ضروريًا لإعادة تنشيط الجسد وتوفير الاستراحة المطلوبة للدماغ. إذا كنت طالبًا تعاني من الكسل والخمول، فمن المرجح أنك تعاني من نقص النوم. لكي تتمكن من الأداء بقصارى جهدك، ستحتاج إلى وضع حد لتلك الليالي الساهرة.

 

تعلم أنك بحاجة إلى الحصول على الحد الأدنى من ساعات النوم دون تشويش، لكنك غير متأكد مما يبقيك مستيقظًا. بالإضافة إلى التوتر نفسه، قد يكون هناك بعض العوامل الأخرى، مثل الأوقات الغير منتظمة التي تنام فيها، والطعام الذي تتناوله، والعديد من العوامل الأخرى التي تفسد ليلتك الهانئة.

نظرًا لأهمية النوم كأكثر عنصر أساسي لتوفير جسدك الراحة التي يحتاجها، فإن هناك بعض الاستراتيجيات التي أقترح عليك دمجها في روتينك اليومي.

 

5 طُرق بسيطة لزيادة الإنتاجية:

 

اتبع جدولًا زمنيًا منتظمًا:

 

كطالب، قد تشعر بالإرهاق من العديد من المهام الموكلة إليك. من خلال اتباع جدول دراسي يومي، يمكنك تنظيم وقتك بشكل أفضل واستغلال يومك بأفضل طريقة. عندما تكون لديك جدول منظم، ستتمكن من تحديد وقت النوم في الوقت المناسب والحصول على سبع إلى ثماني ساعات نوم مناسبة.

 

(اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع ضغوطات ومخاوف الطلاب)

 

الحفاظ على جدول منتظم للنوم والاستيقاظ، حتى في عطلة نهاية الأسبوع، أمر مهم. عندما نكون على عادة محددة، يتعود الجسم على الروتين ويصبح جزءًا من حياتنا. وبالتالي، الحفاظ على جدول منتظم يعلم ساعة النوم والاستيقاظ لدي جسمك ليصبح أمرًا أكثر سهولة.




 

قلل من تناول الكافيين قبل النوم:

استهلاك الكافيين يوميًا مرتبط بجودة نوم أقل وشعور بالإرهاق أكثر خلال النهار. على الرغم من أن القهوة يمكن أن تكون أعظم مصدر للسرور في الحياة، إلا أنها تضر عندما نعتمد عليها بشكل كبير للتعامل مع يوم طويل. لا أفتخر بالقول إنني كنت أحد أولئك الطلاب الذين يتناولون العديد من أكواب القهوة للبقاء مستيقظين طوال الليل.

 

تناول الكافيين ليس خطأ. ومع ذلك، قد ترغب في التقليل من استهلاكك عندما تلاحظ أنك تعتمد عليها بشكل كبير. لضمان ألا يؤثر على نومك، قد ترغب في تقليل أو حتى التوقف عن تناول أي نوع من أنواع الكافيين على الأقل قبل ست ساعات من الذهاب للنوم.

 

اخلق بيئة مناسبة تعزز النوم:

 

جو غرفتك أيضًا قد يؤثر على قدرتك على الحصول على نوم جيد . حاول الحفاظ على درجة حرارة غرفتك منخفضة، وأجواء هادئة ومظلمة. أظهرت الدراسات أن الطلاب الذين يمتلكون تلفزيونات في غرفتهم يميلون إلى النوم في وقت متأخر أكثر من أولئك الذين لا يمتلكونها.

 

لذلك، تأكد من التخلص من مثل هذه المشتتات من غرفتك لضمان الحصول على النوم الذي تحتاجه.

بالإضافة إلى ذلك، هناك زيوت أساسية يمكن أن تساعد على تحفيز النوم. لذلك، قد ترغب في استخدام زيوت أساسية مثل زيت اللافندر، البابونج، الذي يساعد على النوم. وليس من الصعب العثور على أحدها هذه الأيام.

 

 قلل من وقت استخدام الشاشات في الليل

 

الضوء الأزرق عالي الطاقة الذي ينبعث من الأجهزة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوترات والتلفزيونات يشبه ضوء الشمس. هذا الضوء لا يزيد فقط من نشاطنا وإنما يخدع أجسادنا لتعتقد أنه لا يزال ضوء النهار. ونتيجة لذلك، يتعطل الدورة الطبيعية للنوم والاستيقاظ في الجسم بسبب انخفاض إنتاج الميلاتونين. تكون آثار هذا الضوء على نومك أكثر سوءًا كلما أمضيت وقتًا أطول أمام الشاشة.

 

بدلاً من ذلك، قد ترغب في قراءة الكتب قبل النوم. فهو يجعلك في حالة استرخاء وراحة. اختيار كتاب للقراءة قد يساعد في تخفيف القلق أو التوتر العاطفي الذي يمنعك من النوم في موعد النوم. قراءة لمدة 30 دقيقة يمكن أن تكون مفيدة تمامًا لتخفيف التوتر كما يحدث مع ممارسة اليوغا أو مشاهدة فيديو كوميدي لمدة 30 دقيقة.

 

 تناول وجبة العشاء مبكرًا.


 

تناول الطعام في وقت متأخر في الليل يؤدي في كثير من الأحيان إلى الحرقة واضطراب النوم. عندما تتناول الطعام في وقت متأخر، يتباطئ الهضم مما يسبب شعورًا بالانتفاخ وعدم الراحة. وهذا في النهاية يؤدي إلى حدوث حرقة في المعدة قد تحبسك عن النوم بسبب الشعور بعدم الارتياح.

 

لذلك، من المهم تناول الطعام قبل النوم بما لا يقل عن ساعتين إلى ثلاث ساعات لتجنب عمل الجهاز الهضمي عندما يكون الجسم في حالة راحة. وبالتالي، تحصل على راحة مناسبة وتستيقظ وأنت تشعر بالنشاط.

 

قد يكون الحرمان من النوم هو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعلك تشعر بالتعب وعدم القدرة على الاستيقاظ منتعشًا للذهاب للصف. للحفاظ على التركيز وزيادة التركيز وتعزيز الأداء الأكاديمي، يجب أن يحصل الطلاب على الكمية المناسبة من النوم كل ليلة. آمل أن يعيد هذا المقال التأكيد على أهمية الليالي المريحة ليوم منتج في الصف.



















 

سنساعدك في العثور على جامعتك المثالية والتقديم فيها

الإعلانات
الإعلانات

This website uses cookies to ensure you get the best experience. By using this site, you acknowledge that you have read and understand our Cookie Policy , Privacy Statement and Terms & Conditions .

Maximum 6 courses for comparison!

Chat on WhatsApp

Courses selected for comparison