فرص العمل للطلاب العرب بعد التخرج في ماليزيا

January 19, 2024

Somaia


أصبحت ماليزيا، بلد متعدد الثقافات ومليء بالحيوية في جنوب شرق آسيا، خيارًا شائعًا للطلاب الدوليين الراغبين في متابعة دراستهم.

إلى جانب امتلاكها لجامعات وكليات معروفة، توفر ماليزيا أيضًا فرص عمل لهؤلاء الخريجين في اقتصاد سريع النمو.

مع نموها الاقتصادي المستقر وأبرز الصناعات في سوق العمل، أصبحت ماليزيا وجهة 

واعدة للطلاب الدوليين الذين يرغبون في بدء مسيرتهم المهنية بعد إكمال دراستهم.

لذا، كطالب دولي في ماليزيا، قد تتساءل عن فرص العمل المتاحة في البلاد بعد إتمام دراستك.

بشكل عام، يمكنك العمل في ماليزيا بعد إكمال دراستك.

ومع ذلك، هناك معلومات يجب أن تعرفها قبل التخطيط للعمل في البلاد، مثل فرص العمل،

وتحويل تأشيرة الطالب، وتطبيقات تصريح العمل.

لكن لا داعي للقلق! سأشارك معك المعلومات في هذا المقال.

دعنا نتحقق من التفاصيل في إيزي يوني

لماذا يجب عليك الحصول على وظيفة في ماليزيا بعد الدراسات العليا؟

قد تطرح سؤالاً مثل "أين يجب أن أذهب بعد إكمال دراستي؟" قبل بضعة أشهر من انتهاء أيام دراستك في ماليزيا.

هذا موقف شائع يواجه الطلاب الدوليين حيث يتعين عليهم اتخاذ قرار مهم حول المكان الذي يجب أن يبدأوا فيه مسيرتهم المهنية.

ولكن دعونا ننظر إلى الجانب المشرق خلال أيام دراستك في ماليزيا.

بما أنك قد تعرفت على البيئة الماليزية، والثقافة، وتكاليف المعيشة، والمجتمع المحلي، 

فلماذا لا تأخذ هذه العوامل كمميزات للعمل هناك؟

طوال رحلتك الأكاديمية في ماليزيا، لابد أنك قد كوّنت علاقات مع طلاب الجامعات الماليزية، 

وتشاركتَ معهم في الاحتفالات الثقافية، واعتدتَ على وتيرة الحياة اليومية - التعلم، الترفيه، السفر، والمزيد.

يبدو أنك قد تعرف على ماليزيا ومجتمعها وثقافتها جيداً من الداخل والخارج!

إذن، إليك عدة أسباب تجعل العمل في ماليزيا خياراً حكيماً، خاصةً عندما تكون قد درست في البلاد لسنوات:

  1. العديد من فرص العمل

أولاً وقبل كل شيء، فإن ماليزيا توفر اقتصادًا سريع النمو. إنها تقدم العديد من فرص

العمل للطلاب الدوليين مثلك الذين أكملوا دراستهم.

شهدت البلاد نموًا اقتصاديًا مستمرًا، مما يجعلها مكانًا مواتيًا لتقدم مسيرتك المهنية.

تضم ماليزيا مختلف الصناعات النامية، مثل الرعاية الصحية، تكنولوجيا المعلومات، إدارة الأعمال،

البنوك، وغيرها، والتي تقدم خيارات عمل متنوعة.

يسمح لك هذا التنوع بإستكشاف اهتماماتك وإيجاد وظائف تتماشى مع مهاراتك وأهدافك.

  1. الموقع الاستراتيجي لماليزيا

يُعتبر الموقع الاستراتيجي لماليزيا ميزة نظرًا لأنه يعمل كبوابة إلى السوق الآسيوي الأكبر.

تقع ماليزيا في جنوب شرق آسيا، وقربها من الدول المجاورة يضعها كمحور إقليمي ممتاز.

بسبب هذا التميز الاستراتيجي فإنه يوجد العديد من فرص العمل للطلاب الدوليين مثلك 

الذين يتطلعون للعمل مع الشركات متعددة الجنسيات.

لقد أثبتتت العديد من الشركات متعددة الجنسيات حضورها في ماليزيا، مستفيدة من 

موقعها الاستراتيجي للاستفادة من الإمكانات الاقتصادية للمنطقة.

هذا يخلق بيئة مواتية لك لتأمين التوظيف مع هذه الشركات العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستفادة من التعرض للثقافات المتعددة وفرص النمو المهني التي تقدمها.

علاوة على ذلك، يمكّنك الموقع الاستراتيجي لماليزيا من المشاركة في التعاون واستغلال الفرص

التجارية المتاحة في المنطقة بشكل كامل.

يمكن أن يوسع هذا آفاقك، ويوفر رؤى قيمة حول الممارسات التجارية المختلفة،

ويعزز من مجموعة مهاراتك المهنية.

اقرأ أيضا: كل شيء عن ماليزيا - الجزء1

  1. بلد شامل ومتعدد الثقافات

تُعرف ماليزيا بمجتمعها المتعدد الثقافات وبيئتها المضيافة، مما يجعلها مكانًا

رائعًا للطلاب الدوليين لبناء شبكات مهنية.

تحتضن البلاد مختلف الأعراق واللغات والثقافات، مما يخلق جوًا شاملًا وحيويًا.

لذا، كطالب دولي، يمكنك الشعور بالراحة أثناء بناء شبكات مهنية في مثل هذه البيئة.

ويعزز تعرضك لوجهات نظر متنوعة وعقليات عالمية من نموك المهني وقدرتك على التكيف في عالم متصل.

اقرأ أيضا: كل شيء عن ماليزيا - طبيعة الشعب والأنشطة الترفيهية - الجزء 3

  1. تكلفة المعيشة المعقولة

تُعرَف ماليزيا بتكاليف تعليمها العالي المعقولة وتكلفة المعيشة المنخفضة مقارنةً بوجهات الدراسة الأخرى.

وبما أنك تسعى للحصول على تعليم عالي في ماليزيا، فمن المؤكد أنك أصبحت مطّلعاً وواعياً 

بتكلفة المعيشة في البلاد، أليس كذلك؟

تشمل هذه التكاليف نفقات مثل السكن، النقل، الطعام، فواتير الخدمات، وتكاليف الحياة اليومية.

من خلال فهم جيد لهذه النفقات، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة حول ميزانيتك وتخصيص مواردك بكفاءة.

إدارة نفقاتك لا تساعدك فقط على تجنب الضغوطات المالية غير الضرورية ولكنها تتيح لك 

أيضًا أن تكون مستعدًا للمواقف غير المتوقعة.

كطالب دولي في ماليزيا، تحتاج إلى تحديد أولوياتك لتوفير بعض المال للطوارئ أثناء إقامتك في البلاد.

يمكن أن يوفر لك الأمان المالي راحة البال ويضمن أن تكون مستعدا للتعامل مع أي ظروف غير متوقعة قد تنشأ

في أي وقت من الأوقات.

  1. ميزة اللغة

بما أنك درست في ماليزيا، من المؤكد أنك أصبحت مطّلعًا على بيئتها متعددة اللغات.

ليس فقط الإنجليزية هي اللغة المنتشرة على نطاق واسع في البلاد، بل هي أيضًا مفهومة جنباً إلى جنب 

مع لغات أخرى مثل اللغة الماليزية وهي اللغة الرسمية في البلاد، الماندرين، والتاميل.

يوفر هذا التنوع اللغوي لك العديد من الفرص.

خلال رحلتك الأكاديمية في ماليزيا، قد تلاحظ أن المجتمع المحلي يستخدم اللغة الإنجليزية للتحدث فيما بينهم.

ما هو مثير للاهتمام هو أن معظمهم يستخدمون "مانجليش" (الإنجليزية الماليزية)، وهو مزيج من 

الإنجليزية واللغة المحلية، مما يخلق طريقة فريدة من التفاعل.

حتى مع ذلك، ما زالوا يعطون الأولوية لاستخدام الإنجليزية الصحيحة

في الإعدادات الرسمية، مثل المدارس والاجتماعات.

علاوة على ذلك، توفر لك مهاراتك اللغوية ميزة في سوق العمل.

حيث أن العديد من الشركات في ماليزيا تحتاج إلى متحدث محلي بلغات مختلفة في بعض الشركات.

مع ذلك، يمكنك العمل مع فرق دولية والتواصل مع عملاء وشركاء من خلفيات متنوعة.

هذا يفتح مجالًا أوسع من فرص العمل ويعزز من قابليتك للتوظيف.

  1. نظام تعليمي عالي الجودة

تُعرف الجامعات والمؤسسات التعليمية الماليزية بمعاييرها الأكاديمية الممتازة وبرامجها التحديّة.

تحافظ هذه المؤسسات على شراكات وتعاون مع مؤسسات دولية مرموقة، 

مما يضمن لك الحصول على تعليم من الطراز الأول.

يجهزك هذا التركيز على جودة التعليم بالمعرفة والمهارات والمؤهلات اللازمة للتميز في مجالك.

علاوة على ذلك، فإن المؤهلات التي تحصل عليها في ماليزيا معترف بها ومحترمة.

لدى العديد من الجامعات الماليزية اعتراف عالمي واعتماد، مما يعني أن شهادتك التعليمية

تحمل قيمة دولية وهي مقبولة على نطاق واسع من قبل أصحاب العمل

والمؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء العالم.

يعزز هذا الاعتراف من آفاق حياتك المهنية، فتفتح لك أبوابًا 

لفرص العمل ومزيد من الدراسات في مختلف البلدان.

من خلال متابعة دراستك في ماليزيا، تحصل على إمكانية 

الوصول إلى تعليم عالي الجودة يحظى باحترام واعتراف دوليين.

هذا لا يثري تجربتك الأكاديمية فحسب، بل يعزز أيضًا من آفاق 

حياتك المهنية، مما يوفر لك ميزة تنافسية في سوق العمل العالمي.

اقرأ أيضا في إيزي يوني: مميزات التخرج من الجامعات الماليزية

قطاع الصناعات الرائدة في ماليزيا

  1. تكنولوجيا المعلومات (IT)

يُعتبر قطاع تكنولوجيا المعلومات (IT) في ماليزيا واحدًا من الصناعات الرئيسية 

في البلاد بفضل الطلب المتزايد على التحول الرقمي وتوفر المواهب المهرة.

إذا كنت ترغب في العمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات، عليك أن تمتلك خبرة في

 لغات البرمجة مثل Java، Python، C++، أو JavaScript.

إضافةً إلى ذلك، يجب أن تكون مجهزًا أيضًا بمهارات في الدعم الفني، إدارة البيانات، 

الأمن السيبراني، تطوير الويب، تحليل البيانات، الحوسبة السحابية، والذكاء الاصطناعي (AI).

من حيث الرواتب، يمكن أن يختلف متوسط الراتب الأساسي في هذا القطاع اعتمادًا 

على المنصب الوظيفي، سنوات الخبرة، وتخصص الصناعة.

ومع ذلك، بالنسبة لمنصب المستوى الأولي، يمكنك توقع الحصول على راتب أساسي 

شهري يتراوح بين 3000 رينغيت ماليزي إلى 5000 رينغيت ماليزي.

  1. المصرفية والمحاسبة وتكنولوجيا المالية 

تلعب قطاعات المصرفية والمحاسبة وتكنولوجيا المالية (فينتك) دورًا مهمًا في دفع عجلة

النمو الاقتصادي، والاستقرار المالي، والابتكار.

تتطلب هذه القطاعات مزيجًا من المعرفة التقنية ومهارات التحليل، مثل تحليل المالي، 

إدارة المخاطر، التدقيق، النمذجة المالية، والكفاءة في البرمجيات المالية والتكنولوجيا.

يتراوح متوسط الراتب الأساسي للمناصب المستوى الأولي عادةً بين 

2500 رينغيت ماليزي إلى 4500 رينغيت ماليزي شهريًا.

الفرص في هذه القطاعات متنوعة وتشمل العديد من الوظائف مثل محلل مالي،

مدقق حسابات، مدير مخاطر، مستشار مالي، ومطور منتجات فينتك. 

الأفراد الذين يملكون مهارات في التقنيات الناشئة مثل بلوكتشين

والعملات الرقمية مطلوبون بشكل متزايد مع تطور القطاع المالي.

بالإضافة إلى ذلك، تزداد الحاجة إلى المهنيين القادرين على التعامل 

مع التحول الرقمي في الخدمات المالية وتطبيق الابتكارات التكنولوجية

لتحسين الخدمات المصرفية والمالية.

  1. تسويق رقمي

يُعتبر قطاع التسويق الرقمي صناعة رئيسية أخرى في ماليزيا بسبب تزايد 

اعتماد التكنولوجيات الرقمية، نمو التجارة الإلكترونية، وحاجة الأعمال التجارية لإنشاء وجود قوي على الإنترنت.

بالرغم من اسمه، ليس من الضروري أن تمتلك شهادة في التسويق للعمل في هذا المجال.

لماذا ذلك؟ لأن التسويق الرقمي هو مجال يقدم مجموعة واسعة من الوظائف والأدوار. 

على سبيل المثال، يمكنك العمل كمتخصص في تحسين محركات البحث (SEO)،

مدير لوسائل التواصل الاجتماعي، مصمم جرافيك، محرر فيديو، منتج محتوى، كاتب إعلانات، معلن، ومطور ويب.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الحصول على شهادات في التسويق الرقمي من خلال 

دورات تعليمية عبر الإنترنت. بمعنى آخر، هو قطاع عمل يمكنك تعلمه بشكل مستقل.

عادةً ما تقدم المناصب الأولية في التسويق الرقمي رواتب أساسية تتراوح بين 2500 

رينغيت ماليزي و4500 رينغيت ماليزي شهريًا.

  1. الهندسة والتصنيع

يُعد قطاع الهندسة والتصنيع مساهمًا مهمًا في النمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي في ماليزيا.

يوفر هذا القطاع العديد من الأدوار الوظيفية، التي تعتمد على تخصصك في الهندسة، 

مثل الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكهربائية، اختصاصي ضمان الجودة، الهندسة العملياتية، وغيرها.

لذا، إذا كنت مهتمًا بمتابعة العمل في هذا القطاع، يجب أن تمتلك خبرة فنية، 

وتتقن استخدام برمجيات التصميم بمساعدة الحاسوب (CAD)، 

والتحكم في الجودة وضمانها، بالإضافة إلى مهارات تحليلية.

ومع ذلك، نظرًا لأن هذا القطاع يعتبر من القطاعات الوظيفية ذات 

الطلب العالي في ماليزيا، يجب أن تكون مرشحًا بارزًا للتنافس مع باقي المتقدمين.

تتراوح الرواتب الأساسية للمناصب الأولية في الهندسة من

2500 رينغيت ماليزي إلى 4500 رينغيت ماليزي.

  1. السياحة والضيافة

هل تحب التواصل مع الناس ولديك شخصية مشرقة؟ إذا كانت الإجابة نعم، فربما 

يجب أن تفكر في العمل في قطاع السياحة والضيافة!

يُعد قطاع السياحة والضيافة محفزًا آخر مهمًا لاقتصاد ماليزيا وترويج ثقافتها.

يتطلب هذا القطاع الوظيفي منك امتلاك مهارات شخصية رائعة، تميز في خدمة العملاء، ومعرفة محددة بالصناعة.

يمكنك أن تكون مرشدًا سياحيًا، منسق فعاليات، استشاري سفر، أو حتى مدير فندق!

فيما يتعلق بالراتب الأولي، يتراوح من 2000 رينغيت ماليزي إلى 3500 

رينغيت ماليزي. يمكن أن تختلف نطاقات الرواتب بسبب اختلاف الاستثمارات مثل الفنادق الفخمة، 

المنتجعات، أو أماكن الإقامة الميسورة التكلفة، وكذلك في المناطق والمدن المختلفة.


ما هي عملية التقديم للحصول على تأشيرة عمل في ماليزيا؟

قبل أن تبدأ العمل في ماليزيا، يجب أن تعلم أن تأشيرة الطالب الخاصة بك لن تكون صالحة بعد إتمام دراستك.

فما هي الخطوات التي يجب عليك اتخاذها للتقدم للحصول على تصريح عمل في ماليزيا؟

أولاً، تأكد من أن جواز سفرك صالح لمدة 18 شهرًا على الأقل، حيث إن هذا 

شرط للحصول على تأشيرة عمل في ماليزيا.

ثانياً، تحتاج إلى تأمين عرض عمل من صاحب عمل ماليزي مؤهل لتوظيف العمال الأجانب. 

نظرًا للطبيعة التنافسية العالية لفرص العمل في ماليزيا، يُنصح ببدء عملية البحث عن عمل في وقت مبكر.

بمجرد قبولك عرضاً من شركة، سيبدأ صاحب العمل بإجراءات التقديم لتصريح العمل نيابةً عنك.

ملاحظة مهمة: ستتلقى نوعًا معينًا من تصريح العمل اعتمادًا على عوامل مثل دورك الوظيفي، وراتبك، وعقد عملك.

هناك ثلاثة أنواع من تصاريح العمل في ماليزيا:

  1. تصريح العمل (EP)

تصريح العمل (EP) مخصص للمحترفين الأجانب المهرة الذين يُعرض عليهم العمل من قبل شركات ماليزية.

يُستخدم هذا التصريح للمناصب الإدارية أو التنفيذية أو الفنية.

ينقسم إلى 3 فئات وفيما يلي التفاصيل:

                                                                                       أنواع تصاريح العمل
الفئات                          الفئة الأولى                           الفئة الثانية                     الفئة الثالثة
الراتب الأساسي ما لا يقل عن 10.000 رنجت ماليزي شهريا   من 5.000 إلى 10.000 رنجت ماليزي شهريا من 3.000 إلى 4.999 رنجت ماليزي شهريا
سنوات العقد يجب أن تصل مدة عقل العمل إلى 60 شهرا (1-5 سنوات)   يجب أن تصل مدة عقد العمل إلى 24 شهرا (سنتين) تكون مدة عقد العمل سنة أو أقل (12 شهرا) 
المعالون يمكن للمتقدمين إحضار المعالين   يمكن للمتقدمين إحضار المعالين لا يمكن للمتقدمين إحضار المعالين
المستندات المطلوبة للتقديم
  • أحدث سيرة ذاتية
  • نسخة من آخر شهادة تعليمية مترجمة للإنجليزية
  • نسخة من جواز السفر
  • صورة شخصية للمتقدم
  • نسخة من عقد العمل مختومة وموقعة من مجلس الإيرادات الداخلية
  • المسمى الوظيفي

 

  1. تصريح الزيارة (تصريح العمل المؤقت)

يُصدر تصريح الزيارة (تصريح العمل المؤقت) للعمال الأجانب الذين لديهم عقد عمل يصل إلى سنتين. يوجد لديه فئتين وفيما يلي التفاصيل:

تصريح العمل المؤقت للعمال الأجانب
هذا التصريح مخصص للعمال الأجانب في صناعات البناء، الزراعة، الزراعة، التصنيع، والخدمات.

تصريح العمل المؤقت للمساعدة المنزلية الأجنبية (FDH)

يُصدر هذا التصريح فقط للعاملات الإناث اللاتي سيعملن في منزل صاحب العمل.

ملاحظة مهمة: سيتم منح هذا التصريح بعد الانتهاء بنجاح من الفحص الطبي الذي تجريه 

وكالة مراقبة الفحص الطبي للعمال الأجانب (FOMEMA) خلال 30 يومًا من وصول الموظف إلى ماليزيا.

الوثائق المطلوبة لتقديم طلب تصريح الزيارة هي:

  • صورة جواز سفر للمتقدم
  • نسخة من جواز سفر المتقدم
  • نماذج طلب تأشيرة 12 و iM.38
  • شهادة طبية صادرة من مركز طبي في بلد المنشأ الخاص بالمتقدم (صالحة لمدة 3 أشهر)
  • إيصال دفع الضريبة

نماذج طلب VDR (يحتاج صاحب العمل إلى الحصول على موافقة أمنية للهجرة (ISC) من مركز ISC في بلد المنشأ).
خطاب موافقة من وزارة الداخلية

تصريح الزيارة الاحترافي (PVP)
تصريح الزيارة الاحترافي (PVP) متاح للعمال الأجانب الذين لديهم مؤهلات ومهارات احترافية.

هذا التصريح مناسب للأشخاص الذين يعملون لصالح شركة أجنبية أو موجودين في

ماليزيا لمدة 12 شهرًا أو أقل. على سبيل المثال، المحاضر، الباحث، المستشار الفني،

خبير الصيانة، والمدقق الخارجي.

الوثائق المطلوبة لتقديم طلب تصريح الزيارة هي:

خطاب العرض من الشركة الماليزية
نسخة من جواز سفر المتقدم
نماذج طلب تأشيرة 12 و iM.38
الشهادات الأكاديمية
خطاب الموافقة من دائرة الدين ودائرة الشؤون الإسلامية (للمبشرين الدينيين)

 

التحديات التي قد تواجهها قبل/أثناء العمل في ماليزيا

  1. الطلب التنافسي على الوظائف

يمكن أن يكون العثور على عمل في ماليزيا موقفًا تحديًا للطلاب الدوليين. أحد التحديات الكبيرة هو أن بعض

الصناعات تفضل توظيف السكان المحليين.

قد يجعل هذا الأمر من الصعب عليك العثور على وظيفة في قطاعات معينة ويحد من خياراتك المهنية.

ترغب السلطات الماليزية في دعم مواطنيها من خلال منحهم فرص العمل.

يمكن أن يكون هذا الوضع صعبًا بشكل خاص لأن سوق العمل في ماليزيا تنافسي.

هناك الكثير من الناس الذين يبحثون عن عمل، وعليك أن تنافس المحليين والمرشحين الدوليين الآخرين.

  1. حاجز اللغة

على الرغم من أن اللغة الإنجليزية مستخدمة على نطاق واسع في ماليزيا، من المهم أن تعلم أن اللغة الأساسية

المستخدمة في مكان العمل يمكن أن تختلف تبعًا للصناعة والموقع.

أثناء بحثك عن عمل في ماليزيا، قد تواجه مواقف حيث يفضل استخدام اللغة الملايوية أو لغات محلية أخرى.

إذا لم تكن تجيد هذه اللغات، يمكن أن يصبح حاجز اللغة تحديًا كبيرًا.

لا يقتصر تأثير حواجز اللغة على التسبب في صعوبات الاتصال فحسب، بل يؤثر أيضًا على أدائك الوظيفي ويحد من فرصك المهنية.

على سبيل المثال، يتسبب حاجز اللغة في صعوبة إقامة علاقة جيدة مع العملاء، مما يمكن أن يؤثر على فعاليتك في التفاعل مع العملاء والتعاملات التجارية.

افرأ أيضا: الحواجز اللغوية بين الطلاب الدوليين والمحليين في ماليزيا

  1. الاختلافات الثقافية والتكيف

تحدي آخر قد تواجهه أثناء العمل في ماليزيا هو التفاعلات في مكان العمل.

في ماليزيا، يؤثر النظام الثقافي غالبًا على كيفية تعامل الزملاء مع بعضهم البعض، ومستوى الرسمية

في الإعدادات المهنية، والنبرة العامة للتواصل.

خلال أيامك الأكاديمية في جامعة ماليزية، قد تلاحظ أن معظم الطلاب الماليزيين يكونون هادئين في الفصل.

سيبادرون بمناقشة في الفصل بعد انتهاء المحاضرة أو للإجابة على سؤال المحاضر. سيرفعون أيديهم،

ويستخدمون الكلمات المناسبة ونبرة مهذبة خلال المناقشة في الفصل.

يظهر هذا المثال أن الطلاب الماليزيين يحترمون سلطة المحاضر وزملائهم في الفصل.

لذلك، قد يحدث نفس الشيء في مكان عملك أيضًا، حيث يجب أن تكون حذرًا بلغة جسدك، واختيارك للكلمات، ونبرتك.

  1. الراتب والتعويضات

فيما يتعلق بالراتب والتعويضات، قد تواجه احتمالية تلقي عروض رواتب أقل مقارنةً بالمرشحين المحليين بسبب الخبرة العملية المحدودة أو قيود التأشيرة.

بالنسبة للخريج الجديد أو شخص ذو خبرة عملية محدودة، قد يكون من الصعب عليك التفاوض للحصول على راتب أعلى.

ومع ذلك، قبول راتب أقل يمكن أن يؤثر على رفاهيتك المالية ويضع توقعات أقل للأجور في المستقبل.

بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي بعض فئات التأشيرة على متطلبات محددة للراتب يجب على أصحاب العمل اتباعها، مما يؤثر على عملية التفاوض.

  1. شبكات مهنية محدودة

كطالب دولي يبحث عن عمل في ماليزيا، قد تواجه تحديات في تكوين شبكات مهنية.

بالإضافة إلى ذلك، يتطلب بناء شبكة مهنية الوقت، والتفاعل المستمر، والمشاركة في مختلف الفعاليات.

يعود هذا القيد إلى وضعك كطالب دولي لديه إطار زمني أقصر للإقامة في ماليزيا.


نصائح للتغلب على التحديات أثناء العمل في ماليزيا

  1. تحسين مهاراتك اللغوية

أحد الطرق الفعالة للتغلب على حاجز اللغة هو التسجيل في دورات لغوية مصممة خصيصًا للتواصل التجاري.

ويمكنك العثور على هذه الدورات على منصات التعلم عبر الإنترنت. إنها مريحة جدًا

حيث يعتمد تقدمك في التعلم على وتيرتك الخاصة ومعظمها مجاني!

إن فائدة أخذ دورات اللغة هي أنها تزودك بالمفردات والقواعد والفهم الثقافي اللازم للتنقل في

المواقف المهنية باللغة الإنجليزية واللغة المحلية، مثل البهاسا ملايو.

من خلال استثمار الوقت والجهد في تحسين مهاراتك اللغوية، ستكون مجهزًا بشكل أفضل للتعامل مع مختلف المواقف المهنية.

سواء كان التفاعل مع الزملاء أو العملاء أو أصحاب المصلحة، ستمكّنك كفاءتك اللغوية

من بناء علاقات أقوى وتعزيز بيئة عمل تعاونية.

بالإضافة إلى ذلك، كونك متحدثًا بعدة لغات هو جانب آخر قيّم يميزك عن المرشحين الآخرين.

يدرك أصحاب العمل مزايا توظيف أشخاص قادرين على التواصل الفعال بلغات متعددة.

قدرتك على سد الفجوات اللغوية والتواصل مع الأشخاص من خلفيات مختلفة تظهر قدرتك على التكيف.

اقرأأيضا: تنمية المهارات اللغوية للطالب العربي في ماليزيا

  1. بناء شبكة علاقات مهنية

إنشاء شبكة مهنية قوية مهم لنمو مسيرتك المهنية في ماليزيا. يمكنك حضور الفعاليات التي

يمكنك فيها مقابلة خبراء الصناعة أو الانضمام إلى جمعيات مهنية

  1. بناء سجل مهني محترف

هل تساءلت كيف يمكنك أن تجعل نفسك مرشحًا محتملاً من خلال بناء سجل المهني؟

إذا كان الأمر كذلك، فلنتبع هذه الخطوات.

  • أولاً، تحتاج إلى جمع أمثلة مختلفة من أعمالك التي تظهر ما يمكنك القيام به.

على سبيل المثال، إذا كانت لديك مهارات في التصميم الجرافيكي، يمكنك تضمين أفضل مشاريع التصميم أو الأعمال الفنية التي تعرض مهاراتك.

وتأكد من أن هذه الأمثلة تتطابق مع ما يبحث عنه أصحاب العمل في الصناعة التي ترغب فيها.

  • بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضًا تضمين مشاريع أكاديمية تظهر بحثك وتفكيرك النقدي (أو الإبداعي) وكيف يمكنك تطبيق ما تعلمته بطرق عملية.
  • يمكنك أيضًا كتابة وصف قصير لكل مشروع، شارحًا ما كنت تحاول تحقيقه، وكيف قمت بذلك، وما الذي أنجزته.

نصيحة إضافية: قم بمشاريع شخصية تتجاوز ما يتطلب منك فعله في المدرسة. تثبت هذه المشاريع أن لديك المهارات والدافع للتعلم بنفسك.

على سبيل المثال، إذا كنت تريد العمل كمطور ويب أو في وظيفة تتعلق بتكنولوجيا المعلومات، يمكنك إنشاء موقع ويب نموذجي،

تطوير تطبيق جوال، أو العمل على مشروع برمجي يتعلق بدراستك.

إن وجود مشاريع شخصية يظهر أنك يمكنك تطبيق ما تعلمته في مواقف الحياة الواقعية وأنك متحمس لتعلم أشياء جديدة.

  1. دراسة المهارات التقنية

كطالب دولي يرغب في النجاح في سوق العمل التنافسي في ماليزيا، يمكنك اتخاذ نهج استراتيجي لاكتساب المهارات التقنية المطلوبة.

يمكنك البدء بإجراء بحث شامل عن سوق العمل لمعرفة المهارات التقنية المحددة التي يتم البحث عنها بشكل كبير في صناعتك المختارة.

هذا يعني البقاء على اطلاع بالتقنيات الجديدة، لغات البرمجة، البرمجيات، أو الأدوات التي يتم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي والتي تستخدم عادة في مجالك.

مع ذلك، يمكنك تركيز جهودك على اكتساب هذه المهارات لضمان بقائك ذا صلة بأصحاب العمل المحتملين.

يجب عليك أيضًا الاستفادة من منصات التعلم عبر الإنترنت لتعزيز مهاراتك بشكل مستمر. تقدم منصات التعلم عبر الإنترنت مجموعة متنوعة

من الدورات والدروس التعليمية التي تغطي العديد من الموضوعات التقنية.

يمكنك التعلم بالوتيرة التي تناسبك من خبراء الصناعة واكتساب رؤى عملية يمكنك تطبيقها على المواقف الواقعية.

لا تنسى إنشاء مسار تعلم شخصي عن طريق اختيار الدورات التي تغطي تحديدًا المهارات التقنية المطلوبة في سوق العمل الماليزي.

  1. البحث عن التدريب الداخلي والعمل بدوام جزئي

كما تعلم بالفعل، يوفر كل من التدريب الداخلي والوظائف بدوام جزئي فرصة لتطبيق ما تعلمته في مواقف واقعية

وتطوير مهارات محددة للصناعة ذات قيمة في سوق العمل التنافسي اليوم.

سواء كان تحسين مهارات التواصل الشخصي، البرمجة، أو الكتابة، توفر هذه التجارب بيئة تعلم ديناميكية حيث تساهم

في المشاريع وتصبح متمكنًا من الأدوات والأساليب المستخدمة في مجالك المختار.

أثناء اكتساب الخبرة العملية، يجب أن تبذل جهدًا للتواصل مع الزملاء والموجهين أثناء فترات التدريب الداخلي أو الأدوار بدوام جزئي.

استخدم هذه الفرص لبناء وتوسيع شبكتك المهنية داخل المجتمع التجاري الماليزي.

بالإضافة إلى ذلك، تصبح الخبرة العملية التي تكتسبها من التدريب الداخلي والوظائف بدوام جزئي إضافة قيمة إلى سيرتك الذاتية.

من خلال إظهار قدراتك أثناء التدريب الداخلي والوظائف بدوام جزئي، تزيد من فرص اعتبارك للوظائف بدوام كامل داخل المنظمة.

سنساعدك في العثور على جامعتك المثالية والتقديم فيها

الإعلانات
الإعلانات

This website uses cookies to ensure you get the best experience. By using this site, you acknowledge that you have read and understand our Cookie Policy , Privacy Statement and Terms & Conditions .

Maximum 6 courses for comparison!

Chat on WhatsApp

Courses selected for comparison