دراسة اللغة الانجليزية في أمريكا

تُعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أشهر دول العالم استقبالًا للطلاب الدوليين الراغبين في دراسة اللغة الانجليزية في أمريكا.
صفحة الفيسبوك صفحة التويتر WhatsApp

 

أهمية دراسة اللغة الإنجليزية

من منا لا يعلم قدر تعلم اللغات الأجنبية ومدى تأثير ذلك في استيعاب باقي العلوم الإنسانية الأخرى؟!

فلقد كانت ومازالت اللغة الإنجليزية واحدة من أشهر لغات العالم، حيث أن أغلب الدول المتقدمة تتحدث بها كلغة أولى، ولهذا يسعى كافة الراغبين في الحصول على خبرة تعليمية مثالية وفرصة لتقلد المناصب المرموقة في حياتهم العملية إلى تعلم اللغة الإنجليزية في أحد الدول الأجنبية المتقدمة؛ والتي تُعد فيها اللغة الإنجليزية لغة أولى.

دراسة اللغة الانجليزية في أمريكا

دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا

وتُعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أشهر دول العالم استقبالًا للطلاب الدوليين الراغبين في دراسة اللغة الانجليزية في أمريكا.

حيث يقدر هؤلاء اللغة الإنجليزية بشكل ملحوظ، فنجد الكثير من الهيئات الحكومية والخاصة تعمل بجد لتوفير الخدمات التعليمية والتدريبية على تعلم اللغة الإنجليزية بكل ما يملكون من قدرة، ولهذا تعتبر أمريكا وجهة مثالية لتعلم اللغة الإنجليزية لكافة الأفراد من جميع دول العالم.

 

ماهى أهم المميزات التي تتمتع بها أمريكا في تقديم خدمة دراسة اللغة الإنجليزية:

تتمتع أمريكا بعدد من المزايا التي جعلتها تجذب المتعلمين من كل مكان من أجل دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا؛ ومن أبرز تلك المزايا:

  • تنوع المعاهم التي تقدم دورات تعلم اللغة الإنجليزية في أمريكا؛ وذلك من حيث مدة الدراسة والتكلفة الفعلية وكذلك موقع تلك المعاهم في الولايات المختلفة بأمريكا، مما يسمح باختيار الأنسب لكل متقدم تبعًا لظروفه الخاصة.

  • تقديم دورات لتعلم اللغة الإنجليزية بجودة عالية ودقة كبيرة لا يمكن أن يجدها المتعلم في أغلب دول العالم؛ حيث تعتبر أمريكا من أشهر الدول التي تعتمد مناهج تعليمية معتمدة وموثوقة ترقى بمستوى اللغة عند المتقدمين جميعًا.

  • يستطيع المتعلم خلال فترة دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا أن يقوم بقضاء أوقات ممتعة؛ نظرًا للتقدم والرقي الذي تتمتع به تلك الدول، مع إمكانية تكوين صداقات جديدة مما يرسخ عنده مبادئ التعايش البناء مع الآخرين؛ مهما اختلفت ثقافتهم وطبيعتهم ولغتهم.

  • لا تشترط معاهد تعليم اللغة في أمريكا سن محدد للمتقدم، وذلك لأنها تعتمد على مناهج تعليمية ملائمة لكافة الأعمار، منها ما يبدأ من عمر 13: 18 سنة، وآخر من 18: 25 وهكذا، ولعل هذا من أهم سبل التيسير على المتقدمين، فالهدف من تعلم اللغة مختلف عند كل فرد؛ منهم من يرغبون في رفع قدراتهم التعليمية وآخرون من أجل العمل أو السفر والهجرة إلى دولة عالمية ناطقة باللغة الإنجليزية وغيرهم.

  • تتيح دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا للطلاب فرصة لممارسة اللغة مع السكان الأصليين الذين يملكون اللكنة الأصلية؛ حيث أن ممارسة اللغة مع الناطقين الأصليين بها من أهم طرق التعلم السريع لها.

  • يمكن أن يقوم الطالب باختيار السكن المفضل من بين عدة خيارات منها السكن مع أحد العائلات الأمريكية والذي يعتبر خيار مثالي لمن يرغب في ممارسة اللغة بشكل مستمر؛ بالإضافة إلى السكن في أحد الوحدات السكنية المخصصة للطلاب الدوليين أو السكن بشكل منفرد ومستقل باستئجار مكان للإقامة بالقرب من معهد تعليم اللغة.

دراسة اللغة الانجليزية في الولايات المتحدة

إذا كنت واحد من المبتعثين أو الطلاب الوافدين إلى أمريكا؛ عليك أن تأخذ أمر اتقان اللغة الإنجليزية على محمل الجد، وذلك لأنها اللغة الرسمية للدراسة بأمريكا ومعظم دول العالم.

لذا يقدم مكتب قبولات ايزي يوني خدمة دعم متكامل للطلاب؛ يمكنك التواصل مع أحد ممثلي خدمة العملاء بالمركز للاستفسار عن أفضل معاهد دراسة اللغة الإنجليزية في أمريكا، وكذلك شروط الالتحاق بتلك المعاهد والسفر إلى أمريكا.

 مكتب قبولات ايزي يوني يضم عدد من أفضل المتخصصين في تلك المجالات؛ مما يضمن لرواد موقعنا الكرام الحصول على خدمات استشارية وخدمية.

 

مقالات أخرى قد تهمك ...