جامعة مالايا ويلز في ماليزيا IUMW

By Hussein | Last modified 18 ديسمبر 2018
فيسبوك تويتر WhatsApp

جامعة مالايا ويلز في ماليزيا IUMW

لقد تم تأسيس جامعة ويلز في عام 1893 وفقًا للميثاق الملكي في المملكة المتحدة، وصمدت الجامعة أمام تحدي الزمن حتى تخرج منها آلاف الخريجين البارزين الذين ساهموا في تطور الحياة العلمية بفضل ما قدموا من بحوث ودراسات علمية، إن التراث الأكاديمي والتاريخي العريق للجامعة يجعلها وجهة تعليمية دولية لا مثيل لها، حيث تجمع بين أقوى المراكز الجامعية الأكاديمية في العالم والتي تقع في ويلز ومالايا، وتقع جامعة IUMW في كوالا لمبور.
 

منحة التعلم المزدوج بين جامعتي ويلز و IUMW:

يقصدها كم هائل من الطلاب الدوليين للتمتع بامتيازاتها الفريدة، ومنها أنها فرصة مثالية للدراسة في الخارج حيث تمنح للطلاب درجتين علميتين عند التخرج، الأولى من جامعة IUMW والثانية من جامعة ويلز، كما أن هناك إمكانية للحصول على تعليم مزدوج بين الجامعتين وذلك بالانتظام الدراسي في الجامعة لمدة ثلاث سنوات وبعدها الانتقال للدراسة لمدة فصل دراسي واحد في جامعة ويلز دون زيادة في تكلفة الرسوم الدراسية، وهو ما يراه الطلاب تعلم مثالي بجودة عالية وتكلفة منخفضة.

ويجد الطلاب أن الحصول على جائزة التعلم المزدوج بين الجامعتين جعلهم يتمتعون بتجربة تعلم فريدة بين البلدين، كما ساهم في تعزيز قدرتهم على التعايش مع الآخرين واستخدام أكثر من لغة مما أدى إلى تطوير الجانب اللغوي بالممارسة مع طلاب الحرم الجامعي والذين يحملون ثقافات ولغات مختلفة تمامًا تعود لكافة دول العالم.
 

الحرم الجامعي لجامعة مالايا ويلز IUMW

تمتلك الجامعة عدد من المرافق بالحرم الجامعي تضمن وجود المزيد من المرح والمتعة للطالب أثناء الدراسة بها، فذلك الحرم الساحر الواقع في قلب كوالا لمبور يمنح الجميع السعادة والمرح ويحتضن الكثير من الطلاب من مختلف الثقافات، حيث يضم مزيج من طلاب يأتون من أكثر من أربعين دولة حول العالم، لتلقي العلم في جامعة عريقة تحتل المرتبة 87 في تصنيف QS العالمي وتمتد لأكثر من 200 عام من الخبرة والتميز، ولأن الصور خير دليل على تميز تلك الجامعة؛ يمكنكم تصفح موقع الجامعة لمشاهدة الحرم الجامعي الخاص بها وللتأكد من تميزه وتفوقه ومراعاته لتنوع الثقافات والميول الخاصة بالطلاب من كافة أنحاء العالم.
 

لماذا تعتبر الدراسة في جامعة مالايا ويلز تجربة تعليمية مميزة وفريدة؟

إليك أهم الأسباب التي تجعلها تجربة تعلم مميزة:

  • تُعد ويلز واحدة من أفضل دول العالم والتي تقع في المملكة المتحدة، كما تُعتبر وجهة سياحية مميزة للغاية حيث تقع بين إنجلترا والبحر الأيرلندي الأزرق، ولذلك يتمتع طلابنا بجمال الطبيعة وسحرها أثناء الدراسة.

  • تراثها التاريخي العظيم يجذب الطلاب والسياح من كل مكان، فهي تمتلك أكثر من 600 قلعة وستة مواقع تاريخية تراثية تم تسجيلهم في اليونسكو.
  • ومن أكثر الحقائق المضحكة عن ويلز أنها تمتلك أغنام يفوق عددها عدد السكان بمراحل، فبينما يسكنها 3 ملايين شخص؛ يبلغ عدد الأغنام بها 10 ملايين.
  • كما أنها مسقط رأس الكثيرين من الأكاديميين الأوائل والذين ساهموا في وجود العديد من البحوث الدولية المعتمدة.
  • تم تصنيف جامعة ويلز ترينيتي سانت ديفيد مؤخرًا في المركز السابع في المملكة المتحدة للخبرة الأكاديمية من قبل مجلة تايمز للتعليم العالي، حيث تم تصميم مناهج جامعات ويلز بشكل صارم لتطوير مستوى الطالب وتحقيق أفضل النتائج سواء على المستوى الشخصي أو الأكاديمي.
  • مجتمع ويلز غني بالثقافات المتعددة من جميع أنحاء العالم، والتي تمنح الطالب فرصة للاندماج مع تلك الثقافات، مم يجعلها مجتمع جامعي مزدهر.
  • ستمنحك الحياة في ويلز فرصة للمتعة والترفيه بلا حدود، حيث كم هائل من الأنشطة الترفيهية كالتزحلق على الجليد ونفخ الزجاج وركوب الخيل.
  • يوجد عدد ستة فروع للجامعة تنتشر في جميع أنحاء المملكة المتحدة وماليزيا، بها مستوى متميز من الجودة التعليمية مع مستوى أكاديمي يجعلها في المقدمة دائمًا.
     

جامعة مالايا ويلز في ماليزيا IUMW

يمكنكم زيارة الحرم الجامعي خلال الأيام المفتوحة لتكون بالقرب من أهم وأبرز المواقع التعليمية المعتمدة عالميًا؛ كما يمكنك زيارة موقع الجامعة لمشاهدة أحدث الفاعليات والبرامج التعليمية الخاصة بالجامعة، رحلتك نحو التعليم الأجود عالميًا ستبدأ معنا؛ لذا نرحب بك دائمًا.
 

مزيد من المعلومات حول جامعة مالايا ويلز IUMW

 

نشر في 10 ديسمبر 2018
الدراسة في الخارج