دراسة العلاقات الدولية

بواسطة: Hussein | آخر تعديل في 30 مارس 2020
انشر هذه الصفحة مع الاصدقاء

دراسة العلاقات الدولية هي أحد التخصصات العلمية التي لا يمكن الاستغناء عنها، حيث تتعلق بكل القضايا السياسية التي يتعرض لها العالم أجمع، وتتضمن الكثير من المجالات العلمية منها العلوم السياسية، والاقتصاد، والتاريخ لفهم ودراسة جميع القضايا التي تتعلق بالأحداث المعاصرة كالبيئة، وحقوق الإنسان، والفقر العالمي وغيرها من القضايا العالمية التي لا يمكن السكوت عنها أو إغفالها.

دراسة العلاقات الدولية:

في الآونة الأخيرة عانت العلاقات الدولية بين الدول من التعقيد بسبب المشاكل السياسية، والتكامل الاقتصادي، والتركيز القوي على الأمور المتعلقة بحقوق الإنسان، والمواضيع الخاصة بالسلام والأمن في الدول، بالإضافة إلى محاولة حماية البيئة من تأثرها بالأضرار والتلوث، جميع هذه التطورات أدت إلى ظهور الحاجة الملحة إلى دراسة العلاقات الدولية للتعرف على الكيفية الصحيحة لإحلال السلام، وفهم أصول الحرب، وفهم الطابع المتغير للجهات المشاركة في صناعة القرار الدولي، ودراسة طبيعة السلطة والحكم في النظام العالمي.

تختص دراسة العلاقات الدولية بالعلاقات بين البلدان المختلفة المتمثلة في التاريخ، والاقتصاد، والمنظمات، والسياسة، حيث يهتم هذا المجال بدراسة جميع المواضيع التاريخية والمعاصرة لإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي يعاني منها العالم، وتعتمد العلاقات الدولية على أهداف كل منظمة وطبيعة العمل الخاصة بها، فهناك بعض المنظمات التي تهتم بدراسة التفكير النفسي، والاجتماعي الذي يؤثر بطريقة ما على صنع القرارات السياسية الخارجية، وهناك بعض المنظمات التي تعمل على دراسة العمليات السياسية التي تؤثر على أهداف الدول.

ما هي المقررات الدراسية لدراسة العلاقات الدولية؟

تتضمن دراسة العلاقات الدولية مجموعة من المقررات منها ما يلي:

- التاريخ الحديث للعلاقات الدولية

- المنظورات الوطنية للأمم

- أسباب الحرب الرئيسية

- النظام العالمي المستقبلي

- نظريات العلاقات الدولية، وماهية العلاقات الدولية

- الأمن الدولي، والطاقة، وميزان القوى

- النظام النقدي والتجارة الدولية، الاقتصاد السياسي الدولي

- المشاركة الوطنية والتكامل الدولي

ما هي أهم مزايا دراسة العلاقات الدولية؟

تعود أهمية دراسة العلاقات الدولية في وقتنا هذا إلى مجموعة من المزايا التي تتمتع بها هذه الدراسة منها ما يلي:

1- تقديم الثقافة الإنسانية عن طريق التبادل الثقافي والدبلوماسي بين الدول

2- تشجيع السفر الذي يرتبط بالأعمال السياحية والتجارية لزيادة فرص تحسين حياة الأشخاص

3- تعزيز السياسات التجارية الناجحة بين الدول

4- السماح للدول المختلفة بالتعاون وتبادل المعلومات، وتجميع الموارد، مما يساهم بشكل كبير في مواجهة القضايا العالمية كالإرهاب، والأوبئة، والبيئة

ما هي مجالات العمل المتاحة بعد دراسة العلاقات الدولية؟

تعتبر دراسة العلاقات الدولية مجال متطور يتطلب وجوده بصورة كبيرة، مما يؤدي إلى وجود الحاجة للخريجين ذوي المهارات العالية في هذا المجال، وهناك مجموعة من فرص العمل التي يستطيع خريجي العلاقات الدولية الالتحاق بها منها:

- محلل الشؤون الخارجية

- دبلوماسي

- محلل سياسي

- صحفي، مذيع أخبار

- خبير اقتصادي

- محامي دولي

- محلل أبحاث السوق

- اخصائي التسويق الدولي

- موظف في الخدمة الخارجية


ما هي تكلفة دراسة العلاقات الدولية؟

عند الرغبة في دراسة العلاقات الدولية يجد الطالب نفسه أمام مجموعة من الدول المتميزة في هذا التخصص، ولكن قبل اتخاذ القرار يجب عليه أولاً أن يتعرف على التكاليف الخاصة بكل دولة، حيث تختلف تكاليف الدراسة وفقاً للدولة التي يقع عليها اختيار الطالب، وفيما يلي متوسط التكلفة السنوية لدراسة العلاقات الدولية في ماليزيا وكندا:

اسم الدولة

التكلفة بالدولار الأمريكي

التكلفة بالريــال السعودي

ماليزيا

2208 دولار الأمريكي

8280 ريــال سعودي

كندا

13376 دولار الأمريكي

50160 ريـال سعودي

 

نشر في 30 مارس 2020
التخصصات